النمسا توقف استخدام لقاح أسترازينيكا بعد وفاة امرأة

أوقفت السلطات النمساوية، استخدام لقاح كورونا الذي تنتجه شركة أسترازينيكا، وذلك بعد وفاة امرأة تلقت جرعة من اللقاح.

وقال المكتب الفيدرالي للرعاية الصحية النمساوي “بي أيه أس جي” إنه تلقى تقريرين يتعلقان باحتمالية تأثر متلقين لجرعات اللقاح في مدينة زويتل، حيث توفيت امرأة تبلغ من العمر 49 عاما، نتيجة لاضطرابات بتجلط الدم، بينما أصيبت امرأة عمرها 35 عاما بانسداد رئوي حاد ناتج عن تجلط الدم.

وأشار المكتب إلى أنه حتى الآن لا يوجد أي دليل أو علاقة سببية بين اللقاح، وما حصل من وفاة.

ونقلت وكالة رويترز عن صحف نمساوية محلية أن هاتين السيدتين يعملن ممرضتين في عيادة في مدينة زويتل.

ولم يظهر تجلط الدم من بين الآثار الجانبية التي أعلنت عنها أسترازينيكا، حيث يتم حاليا دراسة ما حصل لمعرفة الأسباب بشكل دقيق، ولكن كإجراء احتياطي تم وقف إعطاء جرعات من هذا اللقاح.

من جهته قال متحدث من شركة أسترازينيكا، إنه خلال الاختبارات السريرية لم يكن هناك أي تأثيرات سلبية خطيرة ترتبط باللقاح.

وكانت وكالة الأدوية الأوروبية، الهيئة المنظمة لهذا القطاع في الاتحاد الأوروبي، قد أوصت بإعطاء جرعات أسترازينيكا للبالغين والمسنين من كل الفئات.

ولا يلقى لقاح أسترازينيكا المضاد لكوفيد-19 استحسانا في صفوف الرأي العام في كل من فرنسا والمانيا بسبب الآثار الجانبية غير المرغوب فيها وفعاليته التي هي موضع جدل.

وسجلت بعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها في بعض المستشفيات في فرنسا بين العاملين في المجال الصحي الذين تلقوا هذا اللقاح وظهرت عليهم أعراض الإنفلونزا.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close