البابا خلال احيائه اكبر قداس له في العاصمة أربيل: أتيتُ حاجاً لاشكركم

أكد البابا فرنسيس، خلال احيائه لأكبر قداس له في ملعب فرنسو هريري بالعاصمة أربيل بحضور اكثر من 10 آلاف شخص ، مخاطباً الجموع الغفيرة التي تنتظره منذ ساعات الصباح الاولى ان “صبركم قادني الى العراق حاجاً” .

وقال البابا في كلمة له خلال القداس التاريخي:” هنا في العراق كثيرون هم اخوانكم الذين يحملون جراح الحرب والعنف”.

واضاف، “يجب ان يكون القلب مطهرا من الاكاذيب والازدواجية المنافقة، فهي امراض تؤذي القلب وتلطخ الحياة”.

كما اكد على” الحاجة الى التطهر من الازدواجية ومن طمع السلطة بينما يعاني إخوتنا وأخواتنا”.

واوضح البابا ان” الله يريدنا ان نصبح هيكلا حياً لمحبته في الاخوة والرحمة، ويجب الابتعاد عن الاخلاق السيئة والمصالح الضيقة للعيش بسلام”.

مشيرا الى” ضرورة ان يكون القلب نظيفا من الاكاذيب والامراض”.

وختم بابا الفاتيكان كلمته قائلا:” صبركم هو ما جعلني أحج إلى العراق .. اتيت حاجاً لاشكركم”.

وكان البابا فرنسيس قد وصل صباح اليوم  إلى أربيل.

وبعد الاجتماع مع الرئيس بارزاني ورئيسي إقليم وحكومة اقليم كوردستان ، توجه البابا إلى الموصل ومنها إلى كنيسة الطاهرة في قرقوش بسهل نينوى، وأقام صلاة للمسيحيين.

وأنهى البابا زيارته إلى الموصل وقرقوش بعد الظهر وعاد إلى أربيل متوجهاً إلى عنكاوة، ووصل قبل قليل إلى ملعب فرنسو هريري، حيث يقيم أكبر قداس خلال زيارته إلى العراق والإقليم، بحضور 10 آلاف مواطن مسيحي.

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close