زيارة البابا للنجف وانزعاج فلول بعث وهابي

زيارة البابا للنجف وانزعاج فلول بعث وهابي، نعيم الهاشمي الخفاجي

حاولت القوى المذهبية الطائفية عبر التاريخ عزل الشيعة عن العالم لكن ماكان لله ينموا، رغم كل القتل والكذب والافتراء لكن يوما بعد يوم يعرف العالم الكثير من الايجابيات لدى الاسلام الذي يمثله الشيعة، صدام الجرذ اجرم وارتكتب المجازر بحق الشيعة وهجر وهاجر الملايين وانتشرنا بكل اصقاع العالم وعكس الشيعة وجه انساني بالمجتمعات الغربية بغض النظر عن وجود حالات شاذه لكن الغالبية سمعتهم جيدة، قبل عدة سنوات مدير شرطة كوبنهاكن قال الجالية الشيعية جالية مسالمة وبعيدة عن العنف والتطرف، زيارة البابا تمت بالعلن وليس بالغرف المظلمة، اللقاء استمر خمسين دقيقة بين الزعيمان، هذا اللقاء اثار حفيظة فلول البعث وسائر حثالات الوهابية والاخوان المتوهبون، بل حتى رؤوس فلول البعث اعلنوا وصرحوا لماذا البابا لايزور مرجعيات السنة؟ البابا قالها جئت اشكر السيد السيستاني ومكونه الذين دافعوا عن الضعفاء من الاقليات، خلال تتبعي لمواقع التواصل الاجتماعي في تويتر انقل نموذجان، النموذج الاول الى بعثي سني عراقي والنموذج الثاني الى اعلامي عربي اخواني مصري يعمل في قناة الجزيرة الطائفي صديق ابن لادن احمد منصور، نبدأ في الأول عمر الحصان اراد ان يذم فمدح (
‏كانه فاقد لكل شيء
بلا قدرة على الكلام او التفكير حتى،
يبدو انه جسد وروح فقط
لا حواس ولا مشاعر ولا عقل
رُد الى ارذل العمر.).
عمر الحصان احد قادة ثورة تشرين؟؟؟ الحمد لله فلتات ألسنتهم تكشف حقيقة حقدهم الطائفي، اقول لهذا،

‏‎اليوم ياهذا البابا جاء للنجف وغدا السيد عيسى المسيح ياتي للنجف ليقيم بها ونحكم العالم باسره بالعدل والإنسانية والمساواة، مختصر مفيد وخير الكلام ماقل ودل، السيد السيستاني أفشل جميع خططكم الاجرامية
وبقيتم هاربين تغسلون الصحون في مطاعم اوروبا ودول الجوار هذا كله تم بفتوى جهاد كفائي، لو الشغلة تعدت الجهاد الكفائي لكنت انت وعمامك تتمنون الموت على ان ترون عدالة الله فيكم وفي ارهابكم.
النموذج الثاني وهو الطائفي
احمد منصور لم يتحمل زيارة بابا الفاتكان إلى النجف فكتب (
‏ماذا دار بين البابا والسيستاني في العراق)،‏‎احمد منصور احد رموز الكراهية والطائفية في الشرق عرف ببغضة للمسيحيين والشيعة بشكل علني ، وكان يحرض على قتلهم عندما كان مراسل الجزيرة في مدينة الفلوجة الخاضعة لاحتلال القاعدة، تصوروا احمد منصور سكن واقام في نصف العصابات الارهابية في الفلوجة بل وفي سوريا ذهب إلى عمل حلقة من برنامج الكذب بلا حدود من كهوف ادلب مع الارهابي الوهابي القاعدي أبو محمد الجولاني ، احمد منصور لايطيق التعايش مع المسيحيين والشيعة ، احمد منصور بقايا دولة الخلافة الداعشية، الدكتورة وسن الجاف كتبت رد على هذا السيء(
‏لقاء البابا بمرجع الطائفة الشيعية السيستاني هو لشكر السيستاني، على وقفته مع المسيح عندما اعاد كنائسهم وحماهم من الارهاب السني الذي حلل قتلهم وتهجيرهم
اما تجاهل القوى السنية فهوا شيء طبيعي جداً والا على ماذا يلتقيهم وبمن يلتقي ! وهم مقسمون بين قيادات ارهابية داعشية ولصوص وسراق).
احمد منصور عمل مع التنظيمات القاعدية في أفغانستان فهو معروف بطائفيته وكراهيته لكل من هو شيعي، أنا شخصيا تابعت برامجه مدة عشرين عاما وتعرفت من خلاله على حقيقة رؤوس التنظيمات الاخوانية الوهابية التكفيرية، أقول الى احمد منصور اليوم جاء البابا إلى النجف وغدا يأتي عيسى المسيح ع ليقيم في النجف عاصمة دولة العدل عندها انت وامثالك تفضل الموت ولا ترى ذلك المشهد حالك حال أبو سفيان في يوم الفتح، عمالة ابقار الخليج وعلاقاتهم باتت بالعلن ويمتعضون عندما يرون نقاء الشيعة من كل انواع الانبطاح والذل.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
7.3.2021

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close