يا البابا فرنسيس زورنا كل سنة مرة حتى يبلطوا شوارعنا في كل مرة !

يا البابا فرنسيس زورنا كل سنة مرة حتى يبلطوا شوارعنا في كل مرة !

بقلم مهدي قاسم

بالرغم من شكاوى الحكومة المتواصلة من شحة مال وقلة فلوس وبؤس حال ، فأنها مع ذلك فتحت كيسها فجأة(مثل شحاذ ثري يفاجئ الناس بأمواله الهائلة و المخفية ) وأخذت الحكومة تنفق وتصرف بسخاء أموالا كثيرة على تبليط الشوارع والطرقات والأرصفة و تجميل واجهات البنايات وعلى مشاريع صغيرة أخرى ، وذلك بمناسبة زيارة البابا فرنسيس إلى العراق لكي تعطي عن نفسها صورة حسنة و جيدة ..
وهو الأمر الذي يعني أنه توجد أموال كثيرة عند الحكومة لتقوم بمشاريع بناء و تعمير وتحديث وتطوير البنية التحتية وتشجيع الاستثمارات وتحسين الخدمات لو…….
لو شاءت و أرادت …
ولكن لا الحكومات السابقة ولا الحالية تُريد أو تشاء لتصرف على مثل هذه المشاريع المهمة والضرورية والحيوية بالنسبة للمواطن العراقي من أجل تحسين نوعية حياته ليعيش حياة هادئة ومريحة أسوة بباقي مواطني دول العالم ..
ربما السبب يرجع إلى كون هذه الحكومات عندها ” حساسية “خاصة من القيام بمثل هذه المشاريع الضرورية لخوفها أصلا من أنه سوف لن يبقى لها ما تسرقه إذا نفذت كل هذه المشاريع الحيوية ، سواء خطوة بعد خطوة أو دفعة واحدة ..
لذا فنقول للبابا فرنسيس زورنا كل سنة مرة ليبلطوا شوارعنا في كل مرة ,,
حتى يزدهر العراق بمشاريع إنشائية و إنمائية ويتطور من خلال تواجدك و حضورك بين أحضان أور وفي عموم العراق !..

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close