تجليات ربيعية

تجليات ربيعية

بقلم: شاكر فريد حسن

حينما يأتيني صوتك

الهامس

تتملكني رعشة

ورعدة في صدري

وتخترق كلماتك

وجيبي

فأنا أهواكِ

واذوبُ بقدكِ

الذي يشعل ويؤجج

النار في جسدي

فأنتِ العشق السرمدي

وأنتِ الانفاس

والروح

وأنتِ نهر الفرح

وكلما سمعتُ همسكِ

وتنهداتكِ

وآهاتكِ

يغرد قلبي فرحًا

وطربًا

ويحلّقُ بين خيوطِ

الشمس

لا يخشى الاحتراق

من الغبطة والبهجة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close