لانور الحمداني..(شيخ الازهر المصري..مجرد موظف يعين حكوميا)..(فهل تريد العراق يستقبل موظف مصري كاستقبال بابا دولة الفتيكان)؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

لانور الحمداني..(شيخ الازهر المصري..مجرد موظف يعين حكوميا)..(فهل تريد العراق يستقبل موظف مصري كاستقبال بابا دولة الفتيكان)؟؟

نقول لانور الحمداني الذي دعى (لزيارة شيخ الازهر الموظف المصري احمد الطيب) للعراق وان يستقبل كبابا دولة الفتيكان.. ولا نعلم ماذا سوف يستفاد العراق من زيارة موظف مصري معين من قبل (الرئيس المصري السابق امبارك) عام 2010 .. بمعنى.. ان شيخ الازهر احمد الطيب سوف يعمل لمصالح مصر القومية العليا.. وليس كالبابا هو زعيم ومرجع لمليار وخمسمائة مليون مسيحي كاثوليكي بالعالم.. وللفاتيكان ثقلها الدولي .. وامكانياتها المالية الضخمة التي يمكن ان تساهم باعمار العراق وانفتاحه العالمي..

(السؤال الموظف المصري احمد الطيب) الذي كان قبل تعينه كشيخ لجامعة الازهر.. (عضو بالحزب الحاكم الذي يتزعمه الرئيس المصري السابق امبارك).. فمصر دولة فقيرة اقتصاديا.. وتعاني اكتظاظ سكاني.. وامراض اجتماعية وموبوءة بمرض العصر التطرف والارهاب.. بوقت العراق يحتاج للشركات العالمية للدول المتقدمة بالعالم للنهوض بواقعه.. ولا ننسى بان (مرجع الشيعة بالعالم.. والبابا مرجع الكاثوليك) لا يتم تنصيبهما من اي حكومة او دولة.. عكس (شيخ الازهر الذي هو مجرد منصب حكومي مصري)..

فهل يعلم الحمداني بان (الازهر) مثال (لانتهاك حقوق الاديان والمذاهب) فالازهر مؤسسة شيعية مغتصبة سنيا

فالازهر بناه واسسه الشيعة الذين حكموا شمال افريقيا.. وتم الاستيلاء عليها بزمن صلاح الدين الايوبي الشافعي الذي استولى عليها وحولها لمعبد سني.. (فعلى احمد الطيب) ارجاع الازهر كمسجد ومؤسسة للشيعة .. حتى يثبت حسن نية.. وبغير ذلك.. لا مرحب بهذا المصري وكل المصريين في العراق.. وندعو شيعة العراق الى تحويل (مسجد سامراء – الملوية) الى مؤسسة وجامع شيعي جعفري.. ويعاد الصلاة فيه شيعيا.. وجعله ورقة ضغط ومساومة مع (اللوبي السني العالم) ان يتم اعادة الازهر للشيعة مقابل اعادة جامع الملوية للسنة..

والحمداني يضع امر دعوة (شيخ الازهر المصري).. بيد ثلاث (الصدر ونجيرفان بارزاني وبرهم صالح)؟؟

السؤال لماذا ؟ فيا حمداني (لا تعطي لاحمد الطيب حجم اكبر من حجمه).. فمصر كلها ما تسوى دينار.. ولا لها وزن كالفاتيكان.. ومصر تعيش على مساعدات دولية.. وامريكية.. سنويا.. اليس كذلك .. وكما اكدنا لك.. مصر تعاني البطالة المليونية .. ولا تخفي مصر اطماعها بتدفق مليوني مصري كسونومي جارف للعراق يهدد تركيبة العراق الديمغرافية تحت عناون العمالة.. في وقت ملايين العراقيين تحت خط الفقر وعاطلين عن العمل.

وتذكر يا حمداني .. بان بعد 2003 اغلب الارهابيين الاجانب بالعراق مصريين

كما اكد القائد بقوات التحالف مايكل كالدويل.. واخطر الارهابيين الذين قتلوا العراقيين مصريين كابو ايوب المصري زعيم القاعدة السابق بالعراق، وابو عبد الرحمن المصري مفتي القاعدة السابق بالعراق، وابو يعقوب المصري المسؤول العسكري للقاعدة السابق بالعراق.. وابو ذيبة المصري مفتي مجزرة عرس التاجي واغتصاب الشيعيات.. الخ..

وتذكر يا حمداني.. بان الازهر يبيح اكل لحم الشيعي بالمناهج الدراسية التي تدرس لطلاب الازهر..

فالازهر المصري مصنع الافكار الداعشية.. فالازهر المصري.. لحد اليوم يدرس بمدارسه.. اجازة لكل سني.. اكل لحم الشيعة الرافضة “نيا” اي من الشروط لاكل لحومهم.. عدم شيها او سلقها).. (ويجيز اكل تارك الصلاة، والمرتد، ومن عليه قصاص وان لم يأذن الامام بالقتل).. هذه ردا على من يصف مصر والازهر المصري بالوسطية؟ ولمن يشكك ليطلع على .. (قطاع المعارف الازهرية- الادارة المركزية للكتب والمكتبات والوسائل التعليمية- الاقناع في حل الفاظ ابو شجاع/ للصف الثالث ثانوي- صفحة 205).. التي تدرس لحد يومنا هذا.. ويعتمد عليها (التكفيريين في فتاويهم)..

فمنبع الارهاب ازهري سني (ليس وهابي).. بالمحصلة..

فشيوخ داعش والقاعدة معظمهم تخرجوا من الازهر.. او من مؤسسة الاخوان المسلمين السنة.. كابو بكر البغدادي والقرضاوي المصري الذي اجاز العمليات المفخخة والانتحارية، وحارث الضاري الذي اعتبر القاعدة منه وهو منها.. وامثالهم..

لذلك نجد فتاوى شيوخ مصر ومنهم الحويني المصري (اجازة غزو الارض واخذ نساءهم سبايا..

واخذ اموالهم لنقضي على الفقر بين المسلمين).. كلها منبعها ازهري.. وسوف نضع الرابط لالكتروني (لاحد الباحثين “احمد عبده ماهر”.. الذي كشف هذه الحقائق عن الازهر بالصوت والصورة).. باخر الموضوع.. ولا ننسى (بان الازهر جامع شيعي وجامعة تدرس الفقه الشيعي.. وقام السنة الشوافع بتحويله الى مؤسسة سنية بزمن صلاح الدين الايوبي الشافعي.. ) فالازهر بناه الشيعة الفاطميين على اسم (الزهراء).. ليصبح وكرا (يجيز اكل الشيعة الرافضة)؟؟ حسب وصفهم للشيعة..

ولا ننسى (صلاح الدين الايوبي .. قتل بحملة واحده 90 الف شيعي بشمال افريقيا).. ويمجد المصريين بالايوبي..

(علما المصريين متسننين حتى بزمن الفاطميين).. لذلك لم يعاني الايوبي من هيمنة السنة مجددا على مصر.. ومن ذبح الشيعة.. ولا ننسى (الازهر يجيز اللواط والزنا) بمناهجه ايضا.. ومنها كتاب (الاختبار- بتحليل المختار) في مناهج الازهر.. يدرس بالصف الثالث (الثانوي).. .

بعد كل ذلك (نسال انور الحمداني).. عن اي شرف تلصقه بالازهر.. فالحق هو الازهر اللاشريف..

وتذكر بان اكثر دولتين دمرتا العراق بتاريخه هم مصر وايران، فلا تنسى ذيول مصري بالخمسينيات والستينات الذين تامروا على العراق وعلى الزعيم عبد الكريم قاسم.. وتدخلات المقبور جمال عبد الناصر المصري بشؤون العراق ودعم الانقلابات العسكرية ودعم مليشيات الحرس القومي الفاشية البعثو ناصرية.. التي اقترفت ابشع الجرائم ضد ابناء العراق الوطنين برشاشات بور سعيد المصرية السيئة الصيت.. ومنها مجازرها بالانقلاب الدموي عام 1963 .. فالعراق يعاني من ذيول مصر وايران معا.. فلا تنسى ايضا مصر كانت تهدف لالحاق العراق بمصر كمحافظة مصرية.. تحت شعارات قومية فاشية (الجمهورية العربية المتحدة).. وعاصمتها القاهرة.. وحاكمها الهالك جمال عبد الناصر المصري.. كالولائيين اليوم يطرحون الحاق العراق بايران كمحافظة .. تحت شعارات عقائدية ولائية (الجمهورية الاسلامية في ايران).. وعاصمتها طهران وزعيمها سيء الصيت خامنئي حاكم ايران..

المحصلة:

شيخ الازهر المصري .. لا شيعة العراق ولا سنة العراق يشترونه بفلس.. ولا قيمة له بالعراق.. ولن يعير العالم له أي قيمة اذا ما زار العراق .. بل زيارته ستكون مضرة للعراق..

……………..

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close