لتحالف الدولي يكشف حقيقة الانفجارات الضخمة التي هزت قاعدة عين الأسد

تداعيات قصف القاعدة العسكرية الأمريكية عين الأسد في العراق، 13 يناير 2019

كشف مصدر مصدر في التحالف الدولي، اليوم الاثنين، حقيقة الأنباء المتداولة عن استهداف قاعدة عين الأسد غربي العراق بالصواريخ.

موسكو – سبوتنيك. وقال المصدر في تصريحات لوكالة “سبوتنيك”. أن “الأنباء عن استهداف قاعدة عين الأسد بالصواريخ (ليست صحيحة)، مشيرا إلى أن “أصوات الانفجارات ناجم عن تدريبات وعملية فحص أسلحة”.

البنتاغون

هذا ونشرت وسائل إعلام في وقت سابق من مساء الاثنين، أنباء عن استهداف قاعدة عين الأسد غربي العراق بالصواريخ.

وتداولت أخبار عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع ووكالات إخبارية في العراق، في وقت سابق اليوم، عن سماع دوي انفجارات في قاعدة عين الأسد العسكرية بمحافظة الأنبار غربي العراق.

وسقطت، الأربعاء الماضي، 10 صواريخ على قاعدة عين الأسد، التي تتواجد فيها القوات الأمريكية، ليكون القصف الثاني على قاعدة تستضيف قوات أمريكية خلال أقل من شهر، بعد قصف أربيل.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close