رغما عنك..!

جنة العامري

الحياة ستستمر رغمٱ عنك.. سيأتي صباح جديد.. ستشرق الشمس مرة أخرى.. ستستمع لصوت الديك من نافذتك وتغطي راسك عن أشعة الشمس، لا تريد أن تستيقظ, حتى لا ترى نفس الوجوه العابسة من حولك, وذاك الروتين المتجدد, كل تلك الأشياء التي ذكرتها دليل على أن الحياة لن تتوقف رغمٱ عنك شئت آم أبيت, فأن من حولك سيرافقونك حتى تبعدهم الأقدار، فلماذا تنتظر القدر؟! انهض واصنع أقدارك, لا تتكاسل, وتنتظر الفرص أنت من يصنع الفرصة, وأنت من يرتب الأقدار وينطلق نحو الهدف.. حتمٱ ما تأخر من بدأ.

كوني أنت..

الأنثى القوية المستبدة التي تتخطى مصاعبها بضحكة جميلة، رقيقة كحبات الماس مرعبة كصوت الموج في العاصفة.

كوني أنت..

الحبيبة المشرقة التي تسند وتضحي وتعاون وتقف كالجبل لاتهمه ريح.

كوني أنت..

الأخت الحنونة الطيبة المرحة التي تصنع الحياة بين اخوتها وتكن اليد والعين لهم يد تعاونهم بكل احتياجاتهم وعين تحرسهم وتطمئن عليهم.

كوني أنت..

الزوجة الطموحة التي تجعل من بيتها جنة ….تمزج بين الثقة والحب والأمان والاهتمام.

كوني أنت كما تحبي تجملي تأنقي تعطري امرحي واتركِ للناس ظنونهم.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close