الممثل الشيوعي كيرك دوغلاص ..

الممثل الشيوعي كيرك دوغلاص ..
الآن ومن فوق نيل مصرالفن والموسيقى ..سنكتب للشيوعيين فقط في قادمات الأيام كما عادتنا في كل عام حتى عيدهم الأغر السابع والثمانين في ٣١/اذار .. نبدأ بالممثل الشيوعي الأمريكي الراحل( كيرك دوغلاص) ..
كيرك دوغلاص أيقونة الفن السابع في كل تجلياته من الكاريزما الشخصية الى الشيوعية التي دخلت بدنه ولم تخرج حتى مماته ، الى تعامله مع الجنس اللطيف فذات يوم وهو في عمر التسعين وعلى إحدى القنوات في مقابلة معه إتصلت الممثلة الحسناء (أنجلينا جولي ) لتفخر به فاذا به يقول لها مازحاً ، أنا كل ما أتمناه قبلة منك قبل مماتي يا جميلة الجميلات. لكنه الرجل الذي أكرمته الطبيعة عمراً مديدا ليموت في 6/2/2020 وهو في عمر المئة والثلاثة أعواماً شمسية . كيرك دوغلاص ذو عزيمة وإصرار فكان على خلاف مع ممثل أفلام الكاوبوي ( جون واين ) الذي كان مقيتا سمجاً في عداءه للشيوعيين ولذلك نرى كيرك دوغلاص شارك العديد من الممثلين في أفلامه ومنهم صديقه الحميم وجاره في السكن ( ألبرت لانكستر ) ومن ثم ( أنتوني كوين ) والأيطالي (جوليانا جيما) لكنه لم يفضل أن يشارك ( جون واين ) في اي فيلم حتى مماته . كان كيرك له القدرة الفائقة في الدفاع عن الشيوعين في أشرس حملة أمريكية لتصفية الشيوعيين في النصف الأول من القرن العشرين طالت العديد من الممثلين والكتاب الشيوعيين في هوليوود ومنهم (شارلي شابلن ) الذي نفي الى لندن لمدة عشر سنوات بينما هو رمز أمريكا أنذاك ، و ( دونالد ترمبو ) كاتب السيناريست الشهير الذي سجن وتعذب ومن ثم حرمانه من الكتابة مما أدى به انْ يكتب بإسم مستعار حتى جاء كيرك دوغلاص ودافع عنه دفاعا مستميتا جعلهُ يكتب أعظم سيناريو بإسمه الصريح لأجمل فلم في القرن العشرين ( سبارتاكوس ) تمثيل كيرك دوغلاص نفسه فحصد العديد من الجوائز إضافة الى تخليده في ذاكرة محبي الأفلام التي تدافع عن حقوق الإنسان والعبيد على حد سواء . مات كيرك العجوز لكنه بقي في الأذهان ذلك الفتى المفتول العظلات الذي شاهدناه في أفلام الفايكينغ وعلى وجه الخصوص مع الممثلة الجميلة الراحلة ( جين سيمون). مات كيرك لينفخ في الشيوعية شبابها وعنفوانها من جديد ، حين قال كلماته الأخيرة التي هزّت مشاعر الكثيرين (( أنا سعيد وفخور لكوني شيوعي وإنّ افكاري الشيوعية هي أعظم شيء قدمتهُ في حياتي وأفضل بكثير من جميع أفلامي) . مات كيرك ليترك إرث التمثيل والفكر التقدميّ النيّر لدى إبنه الممثل الشهير ( مايكل دوغلاص ) .

هاتف بشبوش / شاعر وناقد عراقي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close