بين يدي مملكة الأعور الدجال “احذروا هؤلاء ولا تفصلوا بينهم إطلاقا”!!

بين يدي مملكة الأعور الدجال “احذروا هؤلاء ولا تفصلوا بينهم إطلاقا”!!

قال تعالى ” ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ” .

احمد الحاج

إياك ثم إياك من أن تفكك أو تفصل بين مجمل الأحداث العالمية الكبرى وتتعامل معها على أنها منفصلة عن بعضها ولاعلاقة لها ببعض فيما هي وفي حقيقتها منظومة متكاملة ينجب أحدها الأخر تمهد بمجملها لمملكة المسيخ الاعور الدجال ،” أزمة تلوث المناخ ،وباء كورونا،بيتكوين والعملات الافتراضية الاخرى،تقنيات الجيل الخامس “5G”وربما السادس والسابع فيما بعد كذلك، سباق الوصول المحموم الى المريخ للبحث عن إمكانية اقامة تجمعات سكانية على سطحه فضلا عن البحث عن وجود حياة سابقة هناك،اعادة الحديث عن نظريتي التطور والنشوء والارتقاء في عالمنا العربي والاسلامي وبقوة ومحاولة تسويقها محليا من جديد ،حمى السباق النووي وأسلحة الدمار الشامل ..مشروع الشرق الاوسط الكبير .. حج اور وما يسمى بقداس ووحدة الاديان ، اطلاق مشروع ” الديانة الوهمية “المسماة زورا وبهتانا بالديانة الابراهيمية..السخرية والاستهزاء المتواصل من الرسل والانبياء والمقدسات في الافلام والمسرحيات والكاريكاتورات والمسلسلات ..انتشار برامج ومواقع السحر والتنجيم والابراج وقراءة الحظ والطالع والتي يديرها مشعوذون يزعمون وقوع احداث معينة نهاية كل عام ميلادي تسلط عليهم وعلى تنبؤاتهم الموهومة الأضواء وبشدة لنشر الاكاذيب وترويج الاراجيف كل ذلك بالتنسيق والتماهي مع – تسريبات ويكليكس ، رفع الغطاء والسرية عن ملفات حساسة جدا هكذا فجأة لقلب موازين واثارة قلاقل هنا أوهناك بما يتلاءم مع اغراضهم الدنيئة ، صدور مذكرات لرؤساء الدول الكبرى مطبوعة في كتب انيقة تحظى برواج كبير وتتصدر قائمة المبيعات بزعم انها تفضح اسرارا لم تعرف من قبل وبحسب الحاجة الى الفضح أو الكتم ، صدور يوميات في كتب أنيقة لرؤساء أجهزة مخابرات ووزراء دفاع وخارجية في الدول العظمى لتغيير مسار أحداث ما في العالم ودفعها إما الى خلف وإما الى أمام ، لإسقاط حكومات وصعود أخرى ، لتبييض صور زعماء وتشويه أخرى ، بحسب مقتضيات المصلحة ومن دون ان تعلم يقينا هل إن ما كتب بين صفحاتها الصفراء صحيح أم لا – ، انتشار المسلسلات المدبلجة اللاتينية والتي تدور حلقاتها كلها في فلك – العشق الممنوع – بدءا من الحلقة الأولى لأي منها وحتى الحلقة الأخيرة وكلها عبارة عن خيانات زوجية وزنا محارم ولقطاء وعمليات تحول جنسي واجهاض وحمل غير شرعي ولسان حالها يردد “والحياة حلوة بس نفهمهـا ،على قول الدرزي الاسماعيلي فريد الاطرش ،وكان مدمن قمار من الدرجة الاولى ،وشقيقته المطربة والممثلة اسمهان كانت عميلة مزدوجة للمخابرات البريطانية والالمانية وتم تصفيتها بحادث سيارة مفتعل حيث سقطت في احدى الترع المائية وقيد الحادث ضد مجهول ، اسوة بالممثلة كاميليا التي قضت بحادث طائرة غامض وكانت عشيقة الملك فاروق وعميلة للموساد في نفس الوقت وقد سربت اسرارا حربية الى الكيان في حرب 48 !” .
شهرة وانتشار وسيطرة الفرق الكورية “كي بوب” بصورة غير مسبوقة وكل أعضائها عبارة عن – جنس ثالث ورابع – واتحداك ان تكتشف ان من يغني امامك هو ذكر أو أنثى الا اذا قرأت اسمه وعرفت من خلال الاعلان طبيعة جنسه وهويته يصدق فيهم قول قائلهم ” رأيتك عريانا ومؤتزرا ..فما علمت أأنثى انت ام ذكر ” ، إباحة الاجهاض والعلاقات الغرامية والحمل خارج اطار الزوجية ، منع وتجريم تعدد الزوجات مطلقا وان كان لكفالة ورعاية الايتام والارامل والمطلقات والعوانس، مع اباحة ومباركة وتقديس تعدد العشيقات ومن أي نوع كان ومن دون أدنى حرج !!
تقديس الانتحار والدعوة اليه بشتى الوسائل بعضها من خلال الالعاب الالكترونية والمنظمات الشيطانية ، تشجيع المخدرات والخمور، تشجيع الالحاد واللادينية واللاادرية والوجودية والعبثية،الدعوة الى الشذوذ والانحراف كجزء لايتجزأ من مشروع ” المليار الذهبي” الذي طرح منذ زمن مالتوس إضافة تأجيج الحروب وبث الفتن واشاعة الفقر ونشر الجوع والخراب والدمار بشتى الوسائل والعناوين والشعارات والطرق ،كل ذلك بالتزامن وبالتنسيق مع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والشركات العالمية الاحتكارية بهدف اغراق الشعوب المنكوبة بالقروض – الروتشيلدية والروكفلرية – والتي تتيح وتبيح للبنكين التحكم وفرض شروط مجحفة على الحكومات المحلية لتقليص الرواتب ، لتسريح الفائضين ، لإيقاف التعيينات ، لتقليل الدعم الحكومي للصحة ،للتعليم ، للتربية ، للنقل ، للخدمات ، للزراعة ، للصناعة الوطينة ، مع خصخصة جميع القطاعات وبيعها للمحتكرين حصرا بما يتمخض عنه من صراع شرس وصدام دام ومتواصل بين الشعوب وحكوماتها وعلى مدار الساعة كل ذلك على حساب استقرار البلاد وتنميتها وقوتها ونهضتها والعمل على خداعهم جميعا وعلى الدوام عبر مناوبة ذلك بإستمرار ، بين ملكية وجمهورية ، بين حاكم مستبد لايريد ان يبرح كرسي الحكم ولو قتل ثلاثة ارباع شعبه ، وبين دم قراطيات وهمية لافرق بينها وبين الاستبداد سوى في العناوين ومن دون المضامين ، بعد ان يتحول زعماء الكتل وقادة الاحزاب الفاشلة والمتناحرة والفاسدة الى ضباع متصارعة ، ذئاب متناحرة ترفض الانزواء وفسح المجال لغيرها مطلقا حتى الموت، سواء على مستوى الحزب الذي تترأسه ، الكتلة التي تتزعمها ، التيار الذي تقوده، او على مستوى المنصب الحكومي الذي تشغله او تدفع بمن يمثلها وينوب عنها لشغله ، اسوة بالمستبد المزاح طمعا بمزيد من الفوائد والغنائم والارباح ، وكل حزب بما لديهم فرحون وتبع لجهة خارجية ودولة اجنبية تمسك بجميع خيوطها وتعلم كل اسرراها على مسرح الكوميديا السوداء تلك ..
انتاج الروبوتات والاجهزة الذكية المسيرة والقاتلة” لصالح اجهزة المخابرات والاستخبارات بهدف الاغتيالات ” والروبوتات المقاتلة والاجهزة الذكية والمسيرة عن بعد ” لصالح الجيوش لتنفيذ مهام قتالية خاصة بعيدا عن الخسائر البشرية في صفوفها “،كذلك الروبوتات العاملة والاحتفاء بها جميعا في وسائل الاعلام وكأنها متعة كبرى واخبار علمية نافعة او ترفيهية تستحق الاهتمام، مع انها الخطر المحدق بالبشرية في القريب العاجل وستعمل على فقدان الملايين من البشر لوظائفهم اذ ان روبوتا واحدا يكفي لإنجاز ما يقوم به 50 عاملا دفعة واحدة ان لم يكن اكثر وعلى مدار الساعة ومن دون اجازات مرضية ولا اعتيادية ولا -اجازة حمل وولادة ، ولا أخ راسي ، مرتي تولد ، امي بالمستشفى ، ابوي مريض ، عندي عمال بالبيت ، عندي مجلس عزاء ، رايح زيارة ، وبقية كلاوات بعض العمال والموظفين لاسيما هاهنا في الدول النائمة – وبكفاءة تامة ، كذلك زواج الجمادات ونكاح الدمى أو ما يعرف في علم النفس بـ”البارافيليا ” والذي صار بديلا عن العلاقات الطبيعية في كثير من دول العالم ، كل ذلك على أمل ان تتوقف البشرية عن الزواج والتناسل والتكاثر والانجاب وعن العلاقات الطبيعية بين بني البشر وتكوين الاسرة وهي نواة المجتمع الصالح ، وخلط الانساب ببعضها عبر بنوك النطف والبويضات والارحام المستأجرة، وانتشار بيوت البغاء والدعارة، والجنس الالكتروني ونشر الرذيلة والانحطاط بما لم يسبق له مثيل في التأريخ البشري كله حتى في قوم لوط …
كذلك مشروع الهارب ، ومشروع بوابة سيرن ، والاعيب شركة” مونسانتو ” أكبر منتج للبذور المعاملة جينيا والمعدلة وراثيا والتي تحول وبعد زراعة بذورها في اية ارض حول العالم من دون نمو اية مزروعات أخرى بدلا منها – من جراء تخريب وإفساد التربة عن طريق بذورها الجينية بما لايصلح بعدها لزراعة اية مزروعات اخرى – بإستثناء تلك التي تستنبت من بذورها وتسمد بسمادها وتكافح بمبيداتها حصرا الى درجة ان منظمة افاز الدولية جمعت نهاية العام الماضي ملايين التواقيع حول العالم لإيقاف عمل هذه المؤسسة المشبوهة قبل ان تدمر الزراعة وتلوث البيئة وتقتل الاحياء ببذورها الجينية المسرطنة تلك في كل مكان تحل فيه ..
اياك ان تتعامل مع هذه العناوين البراقة على انها مجرد شركات ومنظمات ومؤسسات عابرة للحدود ” بلاك ووتر ، بيلدبيرغ ، بناي بيرث ، روتاري ، ليونز ، اخوية سيون ، فرسان الهيكل ، ايمو ، ويكا ، رائيلية ، شهود يهوه ، بهائية ، قاديانية ” او الاحمدية ” كما تطلق على نفسها للتمويه ولها قنوات اطلعت قبل ايام على احد برامجها و لمدة ساعة كاملة لأرى واسمع عن كثب بماذا يخدعون الناس ويشوشون عليهم بخلاف ما يبطنون – كذلك الجوثيك ، اللوسيفرية ، منظمات فيمينزم أو النسوية ، التنويريون أو المتنورون الجدد ، كنيسة مون ، منظمة الجماجم والعظام ” …
واياك ان تمر على هذه الاسماء مرور الكرام على انهم رجال اعمال ومشاهير واغنى اغنياء العالم ” ايلون ماسك ، بيل غيتس ، جيفري بيزوس ” ومجموع ثروات الثلاثة مرعبة تعادل ثروات نصف البشرية، فماسك لوحده يمتلك 156 مليار دولار حاليا قابلة للارتفاع في اية لحظة وبالمليارات ، يتقدم عليه بيزوس حاليا بـ 176 مليار دولار قابلة للتراجع امام صاحبه بعد ان كان – ماسك – متقدما عليه قبل ايام قليلة وبحسب تصنيف بلومبيرغ بثروة تقدر بـ 210 مليار دولار والخلاف بين الرجلين قائم على قدم وساق للسيطرة على الاقمار الصناعية ذات المدارات المنخفضة حول الارض ..وعلاقة ماسك وثيقة بالصعود الى المريخ واقامة مستعمرات سكانية للاثريا فقط هناك لأن صواريخ ومركبات ناسا الفضائية هو من يمولها ويصنعها ويسهم فيها ، كما ان ، علاقته بالعملة المشفرة – بيتكوين – وهي اكبر عملة افتراضية تستخدم كأكبر بوابة خلفية في العالم لغسيل الاموال القذرة المتأتية من المافيات والعصابات والمخدرات والدعارة والقمار وكل حرام ورذيلة وأنحراف يمكنك ان تتصورها في ارجاء المعمورة ، حتى ان عصابات الجريمة المنظمة باتت تعشق وتقدس – بيتكوين – وامثالها وتتعامل معها لكونها بلارقيب ولا حسيب ، وعلاقة أيلون ماسك ببيتكوين وثيقة جدا فهذه هي من تضيف اليه مزيدا من الارباح اضافة الى شركة تيسلا للسيارات الكهربائية التي يدعمها ” بايدن ” وبشدة للحفاظ على بيئة آمنة ونظيفة وصديقة – هههههه ياحنين انت ،يانظيف ياحنين – وخذها مني نصيحة مجانية عندما تسمع بأي مخلوق يكثر من الحديث عن السلام العالمي ، نظافة وسلامة البيئة ، تحسين المناخ ، الازدهار العالمي ، الاخوة الانسانية ، الحب الاخوي بين بني البشر ،وحدة الاديان ، فخذ حذرك منه تماما ، لأن هذا اكبر عدو للسلام وللاديان وللبشر وسيحصل على نوبل للسلام لترسيخ الخدعة وتمريرها، بيغن ورابين وبيريز والبرادعي ورئيسة وزراء بورما التي ذبحت المسلمين الروهينجا كلهم حصلوا على نوبل للسلام !!- ، اما بيل غيتس فهو المشرف الاعلى – غيتس عضو اعظم في المحفل الماسوني العالمي وهي ذات الدرجة التي وصل اليها كارل ماركس وفردريك انجلز في ما مضى – على مشروع اللقاحات والفايروسات والشرائح الالكترونية اضافة الى ماسك الذي اعلن قبل اشهر من الان بأن شرائح ادمغة البشرستكون جاهزة خلال العام الجاري 2021 وذلك لربط العقل البشري بالحاسوب مباشرة وبقية الاجهزة الذكية بما يمكنك من ممارسة العاب الفيديو مثلا بعقلك فقط، ،وبما يمكنك من سرقة حساب صديقك البنكي وقرصنته عن بعد من دون ان يعلم لا الشرطة ولا اي مخلوق ، بأنك السارق قط ،ان تغش في اي امتحان وتتفوق على اقرانك من خلال الشريحة المزروعة في دماغك والمسيطر عليها عن بعد ، من دون ان يعلم بك احد ولا حتى المراقب ، وقد يكون اعلانه هذه مجرد خدعة لجس نبض البشرية – مع أو بالضد منه – والحديث طويل .
ترسيخ فكرة التباعد الاجتماعي والتي انطلقت مع الجائحة والعمل على تشجيعها وتكريسها حتى تصير طبعا وعرفا بين الناس الى امد طويل فصرت تجتمع برؤسائك ومرؤوسيك عبر الالة ..تودع اموالك وتتقاضى راتبك عبر الالة ..تدرس طلابك وتتعلم من اساتذتك وتمتحن وتراقب وتبحث وتناقش عن بعد عبر الالة ، تناظر خصومك وتحاور اصدقائك وتلقي محاضراتك عبر الالة ، تعزي اقرانك بالاتراح وتبارك احباءك في الافراح عن بعد عبر الالة ، كل افراد عائلتك كبارا وصغارا عبارة عن اسرى آلات واجهزة ذكية يتواصلون معها لساعات طويلة جدا اكثر من تواصلهم مع بعضهم بعضا ولو لدقائق معدودة ، ما يكرس مفهوم الانانية والفردانية والرأسمالية البشعة والانسحاب الى الداخل والانكفاء على الذات بقوة وبما يجعلك متقبلا لفكرة الالة المنظفة في بيتك ” الروبوت الخادم ” وفكرة الروبوت الطباخ في منزلك او مكان عملك ، الروبوت الكارسون المطعم ، الحارس الليلي الالي ، الطبيب والجراح الالي ، وربما الامام والخطيب والزعيم الالي كذلك مستقبلا …
حرب اليمن ، الحرب في ليبيا ، الحرب في السودان ، الحرب في الصومال ، الحرب في سورية ، الحرب في كشمير ، في افغانستان ، في اذربيجان ، وفي اي مكان ، ازمة سد النهضة ، حرب المياه والسدود ، السيطرة على منابع النفط والغاز ومناجم الذهب والماس وحقول الكبريت والفوسفات وغيرها من المعادن والثروات المهمة ، علاوة على احتلال المضائق والموانئ والممرات والقنوات المائية المهمة حول العالم ، حفر الانفاق العملاقة داخل البحار والجبال ، الربط السككي العملاق بين دول متباعدة تقع في قارات مختلفة ..الجسور العملاقة فوق البحار ، احياء طرق التجارة القديمة واضافة اخرى جديدة للقائمة ، حرب الغواصات النووية ، حركة البارجات وحاملات الطائرات البحرية ، كذلك محاولة السيطرة على الفضاء المحيط بالارض، اثارة النعرات الطائفية والعرقية والقومية والدينية ، كلها داخلة ومترابطة مع بعضها تماما ..فلاتحاول ان تسطح حربا او تبسط حدثا اوتفصله عن محيطة وتفككه عن منظومته على انه صراع فلان مع علان – عمي ياعلان ويافلان – هؤلاء جلهم مجرد احجار وبيادق لاقيمة لهم البتة على رقعة الشطرنج الدولية ، فائدة اي منهم محصورة بالنقلة التي ستغير من مجريات اللعب وقتيا على الرقعة فقط لاغير ، ومتى ما انتهى دوره قيل له ” كش ملك” ليأتى بمعارضه الجاهز تحت الطلب والمقيم خارج بلده كمعارض – طك عطية – وهو كسلفه عبارة عن بيدق جديد وذيل بإمتياز ليقال له ( كش ملك ) متى ما انتهى دوره على خطى سلفه وكل نظام منهم يلعن سابقه ، وكلهم شبه بعضهم ومجرد ذيول واذناب – ،والمهم في كل ما ذكرته لجنابك الكريم وما خفي اعظم ، هو لاتفصل هذا عن ذاك ، واربط الكل ببعض ..وعليك ان تدرك جليا – تريد تصدق او ما تصدق بكيفك – بأن للعالم كله حكومات محلية هزيلة وعميلة ظاهرية بالعشرات هي التي تظهر في الواجهة ، ولكل واحدة من هذه الحكومات دول عميقة غير ظاهرة – كاعدة لها ركبة ونص – مرة تدعم المعارضة ، ومرة تدعم الحكومة الظاهرة لمصالحها ومصالح الدول التي تحركها من خارج الحدود – وهي بالعشرات ايضا ، وهناك طرف ثالث مقابل ذلك كله عبارة ” عن حكومة خفية عالمية واحدة من القطب الشمالي الى الجنوبي هدفها التمهيد لمملكة المسيخ الاعور الدجال والذي حددت وقت ظهوره وحكمه للعالم بزعمها سنة ، ياسنة خوية ؟ سنة 2030 ، الا انها ليست قدرا ولاريب في ذلك ، انما هذا مرادهم وذلك حلمهم واقصى امانيهم ، خابوا وخسئوا ، وتبقى ارادة الله عز وجل القاهر فوق عباده اعظم واجل والله غالب على امره ولو كره الكافرون ، المشركون ، المنافقون ، الدجالون ، المشعوذون ، الطغاة والمستبدون والظالمون !اودعناكم اغاتي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close