إلى محمود درويش في يوم ميلاده

إلى محمود درويش في يوم ميلاده

بقلم: شاكر فريد حسن

يا زهر اللوز

ولاعب النرد

وعاشق الوطن

يا قمر الجليل

وناي البروة

وبوصلة المرايا

والأماكن المهجورة

يا فارس الشعر

وسيّد الشعراء

والقصيدة التي لا

تنتهي

في يوم ميلادكَ نتساءل:

أحقًا رحلتَ

أيها الثمل حبًا

وعشقًا للتراب

وشوقًا للبروة

وعكا ويافا

وحيفا

لا والف لا

أنتَ لم ترحل

ولم تترجل عن

صهوة القصيدة

بل امتطيتَ فرس

الخلود

والبقاء في القلوب

والنفوس

وخالد بإرثكَ

وشعركَ

في يوم ميلادكَ

تعود وتتجدد..

تعود برائحة النرجس

والسوسن

تعود بصوت الخبز

بقصيدة الأرض

وتسابيح الشعر

تعود لتحتسي قهوة

أمكَ المهيّلة

ولتكتب أكثر

للحُبِّ

لريتا

للربيع

للجمال

لفلسطين

للمخيم

وشهداء الوطن

والإنسانية المعذبة

وتنشد للعودة..!

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close