إيطاليا تنضم لفرنسا وألمانيا وتعلّق استخدام لقاح “أسترازينيكا” المضاد لكورونا

وأعلنت الدول قرار التوقف مؤقتا عن استخدام لقاح أسترازينيكا كـ “إجراء احترازي”، جاء على خلفية تقارير متعلقة بأعراض جانبية قد تكون خطرة تنجم عن استخدام اللقاح.

من جهتها أوصت كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية، سوميا سواميناثان، الدول بمواصلة استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا في الوقت الحالي رغم مخاوف بشأن تعرض بعض الأشخاص الذين تلقوه لتجلط في الدم.

وقالت سواميناثان إن المسؤولين في المنظمة “لا يريدون أن يفزع المواطنون” حتى مع استمرار الرقابة المكثفة لاستخدام اللقاح.

وأضافت أن المراجعة جارية وقد تتمخض عن توصيات محدثة، اليوم الثلاثاء، على أقرب تقدير.

ونوهت المسؤولة الدولية إلى أن نحو 300 مليون جرعة من لقاحات متنوعة لكوفيد-19 حقن بها أشخاص حول العالم، و”ليست هناك وفيات موثقة ارتبطت بأي من لقاحات كوفيد”.

وذكرت كذلك أن حالات تجلط الدم التي ظهرت عند أشخاص تلقوا لقاح أسترازينيكا “أقل في الوقع مما قد تتوقعه في مجتمع سكاني بشكل عام”.

وعلقت عدة دول استخدام اللقاح، على خلفية تقارير من الدنمارك والنرويج عن “آثار جانبية خطيرة محتملة”.

وكانت منظمة الصحة العالمية، إلى جانب جهات تنظيمية في أوروبا، قد أعلنت، من قبل، عدم وجود سبب لتعليق استخدام اللقاح.

ووفقا لما أعلنته الشركة المطورة، فإن تحليل بيانات تعود لأكثر من 10 ملايين شخص أظهر “عدم وجود مخاطر” لدى أي فئة عمرية أو أي دفعة من جرعات اللقاح.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close