مذهب الكون والانسان..!

‏يا خالق الكون ومثبت زوايا الارض.. أعطي خبزاً لمن ليس لديه !
وقوي قلوب المظلومين وامسح دموع المسحوقين ، لا تترك الفقراء يارب فهم أتباعك ومحبيك ، اليتامى صغار والارامل وحيدات والشهداء كثر، كن معهم يارب كن لهم كل شيء ، لقد أخطأنا في حق نفسنا وأذينا بعض، ‏كُن أنت بصرنا وأيدينا وأجسادنا وعقولنا،  لنكن كما تريد أنت وليس كما نحن أردنا ،
سامحني لانني لا أستطيع مساعدة المساكين ، سامحني لانني لا أملك قوةً لاجل الضعفاء ، سامحني لانني اترك المتسولين في الشوارع وحيدين ، أكبر ذنوبي هم الفقراء وأخر ذنوبي هم الجائعين !!  الفقراء هم كل همي ويؤنبني ضميري بعد أن ضاع حلمي ، يدي بيضاء لم يمسها السوء، ونفسي لا تطيع  سوى مبادئها، الفرح كنت انثره على الجميع ليغطي قلوب اتعبتها الأحلام والحزن كنت أتحمله لوحدي، العطاء أن تعطي بلا مقابل، والحياة مسيرة تحتاج لمن يقدرها ، ذنوبنا كثيرة واحلامنا منثورة على أرصفة الغربة ، كم من فقير نام وفي العين دمعة وكم من ارملة شاب شعرها وهي صغيرة، وكم من مظلوم نام بلا عشاء افكارنا مشغوله وجراحتنا بلا ضماد تنزف من جور الأيام، ننشد في غدِ جميل تتحقق الأحلام، وتذوب الفوارق فيصبح الجميع سواسية لتتحق احلام المحتاجين والمستضعفين، ليس لهم قوة سوى الأحلام ونظرة امل لمن يقف جنبهم وينقذهم من وحل الفقر. وأنا لو بيدي كان  أسست  مذهباً جديداً  في العراق هو مذهب الفقراء ! أعظم دين في الدنيا، واتمنى أن أمسح من على الدنيا مذاهبكم ويصبح مذهبي مذهب الكون والانسان ..!
لو بيدي كان أسست ديناً وكتاباً أسميتة  الفقراء يطبق به الشرع لإطعام الفقراء وأكسائهم ، سوف أشَرع في كتاب الفقراء دستوراً لا يدخلُ الجنة من يقطع عن الفقراء رغيفهم، ويعذب في النار كل من أنزل دمعة فقير في ليلة شتاءً بارد، ديناً لا قتل فيه ديناً ينشر الحب والسلام.. كل كُتب الأديان السماوية دعت لتحرير الإنسان من العبودية ومحبة الفقراء وأكسائهم وجميع أنبياء الكون نادوا بتطبيق الإنسانية والمحبة والتسامح والتواصل، أنا اؤمن بمذهب الكون والإنسان فأعتنقته ومارست طقوسه اجمل ديانة واصدق ديانة في الكون عندما أحرر الإنسان كقيمة عليا من الفقر والتشرد وأحترام كرامته كأني حررت البشرية جميعاً. أنا لست نبياً ولا قديساً بل إنسان يحمل جزء بسيط من هذة الإنسانية المفقودة في هذا العالم الواسع، لماذا لا يسود العالم السلام والتسامح؟ لماذا لا تتبدل مصانع صناعة السلاح وتوزع أموالها على الفقراء؟ فهم احق لإن مذهب الكون والفقراء مقدس بتقديس الإنسان وأحترام كرامتة.. في مذهبهم لا قتل ولا خطف ولا تكميم افواه بل لقمة رغيف خبز ممزوجة بكرامة الإنسانية.. هذا ما يحتاجه الإنسان الأحترام والكرامة الذي أنزل الرب كتبه على انبياءه بان الإنسان مقدس عدم المساس به او اهانته، ولو أن العالم أجمع احترم وطبق حقوق الإنسان على البشرية لو جدنا الجميع اغنياء خالي من الفقر والتسول وعم جميع البلدان السلام والمحبة والتسامح…

سلام المهندس

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close