بلاسخارت تهنئ بعيد نوروز: بعد عامٍ قاتمٍ يأتي الأمل

هنّأت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس – بلاسخارت، اليوم السبت، بعيد نوروز، العيد القومي للشعب الكوردي، معربة عن أملها في أن يكون هذا العيد فاتحة غد أفضل.

وقالت بلاسخارت في بيان: «يحلّ علينا عيد نوروز، هذا الاحتفالُ بتجديد الحياة والوئام، مع قدوم فصل الربيع، حاملاً أملاً جديداً بعد مُضيّ عامٍ قاتم».

أضاف البيان «ففي حين ما تزال جائحة كوفيد-19 تعصف بالبلدان في جميع أنحاء العالم، تَجري حملةُ تطعيمٍ عالمية. وفي وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر، اختتم البابا فرانسيس زيارةً تاريخيةً للعراق حمل فيها رسالةَ سلامٍ وأملٍ وتسامحٍ وتعايش إلى بلدٍ غنيّ بالتنوع الثقافي والديني لكنه عانى طويلاً من النزاع والعنف».

وأردف «ولا بد من أن يُحتضن هذا الأمل المتجدّد ونحن نسعى جاهدين نحو مستقبلٍ أفضل. وإذا ما توفرت الإرادةُ السياسيةُ الكافيةُ وبروحِ الوحدة الوطنية والتصميم الصادق، فيمكن، بل يتحتّم التوصّلُ إلى حلول».

ومضت بلاسخارت بالقول: «إنه وقتُ الاحتفال مع الاستمرار في الالتزام بتعليمات الجهات الصحية بشأن جائحة كوفيد-19: بارتداء الكمامات في الأماكن العامة، والتباعد الاجتماعي، وممارسة النظافة الصحية الجيدة عن طريق غسل اليدين بانتظام».

وختمت بلاسخارت بيانها قائلة: «في عام 2010، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الدولي لـ نوروز. وبالطبع، بالنسبة لأولئك الذين يحتفلون به، فإن نوروز قديمٌ قِدَم الزمن. أبعث بأطيب تمنياتي للشعب الكوردي ولكلّ من يحتفلون بهذا العام .. نوروزتان بيروز بيت».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close