المدن بأهلها!!

المدن بأهلها!!
المدن بأهلها فلا تلومن أحد غيرهم عن سوء أحوالها , وتلك حقيقة فاعلة في مجتمعات الدنيا ومدنها , وهذا ما يميز المدن عن بعضها , والسائد أن أهل المدينة يحرصون على الإخلاص والوفاء لمدنهم , ويبذلون الغالي والنفيس من أجلها.
فهم يجتهدون بعمرانها , وتجميلها , وتأمين الحياة الحرة الآمنة فيها , ويستثمرون بإستقطاب الزائرين إليها , وتنمية إقتصادها وتطوير مرافقها الخدمية والسياحية , وإبراز معالمها والعناية بها وصيانتها.
ومدن الدنيا ترفل بنشاطات متنوعة يقوم بها أهلها للدعاية لها , ولترويج بضاعتها وقيمتها الثقافية والسياحية والجمالية , وتجدهم في غاية الحرص على كمالها وتطور عمرانها , وما يدور في ساحاتها من فعاليات ترفيهية وترويحية.
والقاسم المشترك بين مدن الدنيا الروح الجمالية والنساطات الإقتصادية , ذات الطابع السياحي والترفيهي الذي يجلب السعادة والمرح إلى قلوب الزائرين.
وفي مدننا الغنية بما يجتذب الآخرين , نجهل هذه الثقافة , ولا نعرف مدننا , بل ننكرها ونستصغرها ونعاديها , ولهذا فهي مدن بائسة , خاوية على عروشها , ينتشر فيها الفساد , ويتنامى العدوان على معالمها , وتجد الناس تحارب جمالها , وتنفّر الآخرين منها.
وعندما يتحدث بعض أهالي المدن عن فساد أبنائها وعدم إهتمامهم بمدينتهم فذلك ناجم عن الأمية الوخيمة بالمدينة , والأنانية القبيحة الفاعلة في نفوسهم , فتراهم يسرقون ما يخصص لمدنهم , ويتقاسمون الأموال التي عليها أن تصرف بعناية لتجميل المدينة , وصيانة حواضرها , لأن الأمر لا يعنيهم , وفي وعيهم الجمعي عداء مدينتهم شجاعة وقوة ونوع من السلطة والجاه.
إن الذين يقومون بهذه السلوكيات هم من أقبح الأبناء وأرذلهم , لأنهم يعبرون عن خساسة نفوسهم , وعدم قدرتهم على نكران ذاتهم , والتضحية في سبيل مدينتهم , وتأمين الحياة الحرة الكريمة لأجيالها الوافدة.
هؤلاء هم الأعداء الحقيقيون للحياة الحرة الكريمة , وهم من أوباش الدنيا , وحثالات البشر.
فهل للمدن أن تدرك قيمتها , وتثقف أبناءها عن أهميتها ودورها الجضاري , وما يستوجب عليهم تجاهها , أم ستبقى رهينة عند (أبنائها) الحرامية؟!!
د-صادق السامرائي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close