تحية نضالية بمناسبة عيد نوروز المجيد، عيد الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والسلام

أقدم أحر التهاني وأطيب التمنيات وأصدق مشاعر الود والصداقة والتضامن إلى مواطنينا ومواطناتنا بنات وأبناء الشعب الكردي في كردستان العراق، وإلى بقية شعوب الأمة الكردية في بقية أجزاء كردستان، وإلى كل الشعب العراقي بجميع قومياته وأتباع دياناته ومذاهبه وفلسفاته الإنسانية، بمناسبة حلول عيد نوروز القومي للشعب الكردي بشكل خاص وللشعب العراقي بشكل عام. لقد كنا ومازلنا نحتفل بهذا العيد رغم كل الظروف العسيرة والمظلمة والقاتلة التي كانت تمر بالشعب الكردي وبالشعب العراقي وبالمناضلين من أجل الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان، في أغلب سني القرن العشرين حتى الوقت الحاضر، لقد كانت النيران المشتعلة وما تزال تضئ بنورها درب المناضلين في جبال كردستان الشامخة بشموخ بناتها وابنائها وفي وديانها وفي سهوب الوسط والجنوب وكل المدن العراقية وأريافه، وفي السجون والمعتقلات، وفي المجمعات السكنية القسرية، بل حتى في فترة الحملات الإجرامية، حملات الإبادة الجماعية التي نظمها ونفذها قادة النظام البعثي وحزب البعث العربي الاشتراكي ضد شعب كردستان العراق في عام 1988.

ليرتفع صوت الجميع في العراق بهذه المناسبة السعيدة مطالباً بإصرار وبروح نضالية عالية إقامة الدولة الوطنية الديمقراطية المستقلة وذات السيادة الفعلية، وبناء مجتمع مدني ديمقراطي علماني حديث، وضمان عدالة اجتماعية في استخدام وتوزيع الثروة الوطنية مستفيداً من ثرواته الوطنية، لاسيما النفط الخام، لتغيير بنية الاقتصاد والمجتمع وتحسين مستوى حياة ومعيشة وعمل الشعب. ليكن عيد نوروز مناسبة إنسانية رفيعة تتكاتف فيه

أيدي الشعب وتتعزز لحمته الوطنية وتصفى قلوب الناس ويعلو وعيهم للخلاص من نظام سياسي طائفي قمعي فاسد وبليد.

كاظم حبيب

21/03/2021

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close