إستمرار إرتفاع الإصابات يضع القطّاع الصحي على المحك

بغداد – ياسين ياس

سجلت اصابات كورونا منذ ثلاثة ايام ارتفاعاً غير مسبوق منذ ظهور الجائحة في البلاد،الامر قد يضع القطاع الصحي على المحك نتيجة عدم التزام المواطنين بأجراءات الوقاية وتعليمات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية من جائحة كورونا،ورصد العراق امس 6490  إصابة. واشار الموقف البوائي اليومي ،الذي اطلعت عليه (الزمان) امس ان (عدد الفحوصات المختبرية ليوم امس الجمعة بلغت اكثر 41  الف عينة لحالات مشتبه اصاباتها بالفايروس ،حيث تم رصد 6490 اصابة مؤكدة بكورونا في عموم العراق)،مؤكدا ان (الشفاء بلغ 4495 حالة وبواقع 29 وفاة جديدة). وأعلنت وزارة الصحة في إقليم كردستان،تسجيل 725 إصابة جديدة، و38  حالة شفاء، وخمس وفيات بكورونا،خلال الساعات الماضية. واكدت دائرة صحة محافظة السليمانية رصد اربعة  أنواع جديدة من الفايروس. وقال مدير الصحة صباح هورامى في تصريح امس إنه (تم تسجيل 4 أنواع جديدة من فايروس كورونا في السليمانية)، واضاف أنه (في شهر تشرين الثاني من العام المنصرم تم تسجيل النوع الجديد من كورونا في المدينة).فيما  اصدرت الصحة بيانآ عن الدفعة الاولى من اللقاحات المضادة للفايروس. وقالت الوزارة في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الدفعة الأولى من اللقاح التي وصلت بغداد امس الاول بلغت 336 ألف جرعة من أصل 16 مليوناً ستصل تباعاً)،واضاف انه (جرى التعاقد على لقاح سينوفارم الصيني بواقع مليوني جرعة وسبوتنيك الروسي مليون جرعة وفايزر 3 ملايين جرعة)،وتابع البيان ان (الدفعة التي وصلت من اللقاح هي من شركة أسترازينيكا ضمن مرفق كوفاكس ,وسيتم منح المواطنين هويات خاصة باستلامهم اللقاح عند تطعيمهم بالجرعة الأولى)،مشيرا الى ان (جميع اللقاحات ستوزع مجانا وبشكل عادل بين منافذ التطعيم وان اللقاحات آمنة وفعالة في مكافحة الفايروس). كما وجه الوزير حسن التميمي،باعطاء الاولوية بتوزيع اللقاح الى متقاعدي الصحة والتعليم. واوضح بيان امس ان (التميمي وجه بأعطاء الاولوية في توزيع اللقاح الى المتقاعدين من منتسبي الوزارة اسوة بملاكات الصحة المستمرين بالخدمة)،مؤكدا انه (اوعز باعطاء اولوية اللقاح الى المنسبين من وزارة التعليم العالي في المؤسسات الصحية لدورهم بتقديم الخدمات الى المواطنين طوال مدة خدماتهم بالمؤسسات الصحية). كما اطلع التميمي من محافظة كربلاء على خطة الطوارىء المُعَدة للزيارة الشعبانية. واوضح التميمي خلال زيارته الى المحافظة امس ان (الوزارة وكعادتها في كل زيارة مليونية تشهدها المُحافظة تقوم بتذليل الصعوبات والمعوقات التي تعترض أداء العاملين في القطاع الصحي وتمكنيهم من تقديم أفضل الخدمات لأهاـــلي كربلاء وزائريها)،

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close