الاتحاد الألماني يعلن موقفه من مقاطعة مونديال قطر

قال فريتز كيلر رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم اليوم الجمعة إن الاتحاد يعارض مقاطعة كأس العالم 2022، لكنه يؤيد المنتخب الوطني في دعم حقوق العمال المهاجرين في قطر.

وارتدى لاعبو ألمانيا قمصانا تحمل عبارة “حقوق الإنسان” قبل انطلاق مباراتها ضد أيسلندا أمس الخميس في افتتاح مشوارها بتصفيات كأس العالم.

واحتج لاعبو النرويج بطريقة مشابهة يوم الأربعاء قبل مباراتهم أمام جبل طارق وارتدوا قمصانا تحمل رسالة “حقوق الإنسان داخل وخارج الملعب”.

وتأتي هذه المبادرات بعد تحقيق نشرته صحيفة “جارديان” البريطانية زعمت فيه وفاة 6500 عامل في حوادث متعلقة بالعمل في الاستادات منذ فوز قطر بالتنظيم في 2010.

وطالب نادي ترومسو النرويجي الاتحاد الوطني بالتفكير في مقاطعة كأس العالم بعد نشر تقرير “جارديان” لكن كيلر يعارض هذه الخطوة.

وقال كيلر في مقابلة بموقع الاتحاد الألماني على الانترنت: “بدأت قطر إصلاحات عديدة ويوجد تقدم ملحوظ رغم أنه لا تزال هناك خطوات للقيام بها”.

وأضاف: “كنت أود الدفع نحو تغييرات محددة وتطبيقها قبل منح قطر تنظيم كأس العالم حيث توجد العديد من الأشياء التي تحتاج لتغيير، بدلا من ذلك نالت قطر حقوق تنظيم كأس العالم على أمل المساعدة في تحسين الأوضاع”.

وتابع كيلر: “يجب التمسك بقيمنا والسماح للأصوات بأن تكون مسموعة في كل وقت وكل لاعب يحلم بأن يمثل بلده في كأس العالم وفي نفس الوقت يعرفون أنه لا مساس بحقوق الانسان”.

من جهة أخرى، قال روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا إن مقاطعة النهائيات “خطأ جسيم”.

وقال متحدث باسم اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية المنظمة لكأس العالم: “تحلينا دائما بالشفافية بشأن صحة وسلامة العمال ومنذ بدء أعمال التشييد في 2014 وقعت ثلاث حالات وفاة مرتبطة بالعمل و35 حالة وفاة غير مرتبطة بالعمل”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close