(السلاح المنفلت) نتيجة (للمرجعيات المنفلتة).. (وابناءهم واحفادهم) المهووسين بالسلطة والجنس والمال..و(الاحزاب والمليشيات من وحي المرجعيات)..

بسم الله الرحمن الرحيم

(السلاح المنفلت) نتيجة (للمرجعيات المنفلتة).. (وابناءهم واحفادهم) المهووسين بالسلطة والجنس والمال..و(الاحزاب والمليشيات من وحي المرجعيات)..

لماذا البعض يحمل (الحكومة) مسؤولية السلاح المنفلت والاستعراضات العسكرية للمليشيات المنفلتة كاستعراض مليشة (ربع الله).. .. لعدم ردعها.. في وقت لا يوجهون اصابع الاتهام للمرجعيات التي انتجت هذه المليشيات وسلاحها المنفلت.. لماذا لا يطلبون من هذه المرجعيات بحل هذه المليشيات .. لانتفاء الحاجة لها مثلا…. ثم اليس هذه الحكومات بعد 2003 لحد يومنا هذا.. نتجت عن احزاب وتنظيمات ومليشيات بالعملية السياسية.. مرتبطة بمرجعيات منفلتة جملة وتفصيلا.. ولم تنتج اي حكومة الا عبر الثالوث (الهالك سليماني الايراني.. ومحمد رضا السستاني الايراني.. ومقتدى الصدر اللبناني الاصل)؟؟ اليس المخدرات نفسها من وحي العمائم (الشهيد هشام الهاشمي: كل نوع من المخدرات وراءها عمامة تشرع لها)..

ثم اليس ما نتج من مجاميع ارهابية بين السنة.. كان بسبب (المشايخ المنفلتة).. كذلك اليوم الشيعة يعانون من مجاميع مسلحة (مليشيات) بسبب (المرجعيات المنفلتة.. وما تنجبها من ابناء واحفاد منفلتين)..

ونسال (كيف نميز بين مدعي المرجعية والمرجعيات المعتمدة)؟ (والمرجع الاعلى .. اعلى على من)؟؟

(هل مثلا السستاني الايراني اعلى على خامنئي حاكم ايران.. او باقي المرجعيات بقم والنجف)؟؟ وهل فعلا بقية المرجعيات تقبل بذلك؟ وما هي سلطة (السستاني على باقي المرجعيات بالنجف وقم).. وعلى مدعي المرجعية كخامنئي والصرخي واليعقوبي مثلا..؟

فالمرجعية دهاليز مبهمة .. بقاءها ليس لعلم ينتفع منه .. ولا لنهوض وتطور وعمران حصل بظل خيمتها..

والمرجعية لم تنتج احزاب نزيهة من وحي مرجعياتها بل العكس مثال للفساد والافساد وتميع الحدود وتشريع الخيانة باسم العقيدة.. ثم اليس المرجعية بقاءها بسبب (اجندات دهاليزها السلطوية والمالية).. وكذلك لاجندات دولية واقليمية.. تجد بالمرجعية بالنجف (ثغرة) تخترق بها العراق.. و يشرعن للغرباء في ارض الرافدين ما يحرم منه العراقيين انفسهم داخل وطنهم.. فايران مثلا.. هيمنتها على العراق لم ياتي الا عبر (ثغرة العراق المرجعية بالنجف).. وكذلك قوى دولية.. تجد بالمرجعية وسيلة لاختراق العراق.. (فايراني واحد مثل السستاني) يمنح دورا بالعراق ما لا يمنح لاي عراقي ولو كان عالم فيزياء نووي او عالم بالسياسية .. او حتى عالم بالشؤون الدينية المرجعية الشيعية الجعفرية.. وكذلك (الهالك سليماني الايراني من وحي الخميني وخامنئي من بعده).. كان يتحرك بالنجف من شرعية مرجعية فارسية ايضا.. والمليشيات اليوم بكل تسمياتها تتحرك بغطاء المرجعيات ..

وكما ذكرنا بان الاحزاب و المليشيات من وحي مرجعيات :

– حزب الدعوة من وحي مرجعية الصدر الاول اللبناني الاصل.. اكبر حزب فاسد ولديه مليشيات..

– المجلس الاعلى من وحي مرجعية الخميني حاكم ايران ومن بعده خامنئي حاكم ايران اليوم.. وهو حزب ايضا مرتبط بايران عضويا.. ولديه مليشيات..

– التيار الصدري من وحي مرجعية الصدر الثاني اللبناني الاصل.. وورثه تياره ابنه مقتدى الصدر المهووس بالدماء (مليشيات واموال و…).

– حزب الفضيلة من وحي مرجعية اليعقوبي (يمتلك مليشيات وحزب) متورطة بالفساد..

– تيار الحكمة من وحي (ال الحكيم- والمرجع محسن الحكيم).. يقوده حفيده عمار الحكيم.. المهووس ايضا (بالسلطة والمال.. و…)..

– الخ على بقية الاحزاب والمليشيات.. كمليشية الحشد والمقاولة ومليشية بدر والعصائب وكتائب سيد الشهداء وكتائب حزب الله وربع الله .. الخ من المسيئين لاسم الله بنسبته لاحزاب ومليشيات فاسدة منفلتة عميلة..

والمرجعية تختزل برسائل عملية للخرطات السبعة وما شابهها.. ليصبح من يقدمها مرجعا..

ولا نعلم من منحه هذه المرتبة المرجعية.. فالمرجعية ليس بها هيكلية ومؤسسات منضبطة تمنح هذه الرتب.. كما يحصل مثلا بمرجعية الكاثوليك بدولة الفاتيكان.. ولا نعلم كيف يوصف مرجع بانه عالم في وقت لم يخترع ولو (حباية البرسيتول) مثلا ؟؟او حتى (الطاسة) على الاقل.. لنقول عنه عالم .. مجازا؟

من كل ذلك يتأكد ما ذكرناه بمقالة سابقة.. بان:

ازمة العراق (الفساد نتيجة تداخل المرجعية مع الدولة)..(الارهاب نتيجة لتداخل المشايخ ضد الدولة).. و(الدكتاتورية نتيجة لفشل العراق كدولة)..

……………..

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close