الصمت

الصمت

ربما أخفاك… البحرُ

يا صدفةَ روحي المباركة

إسقيني قطرة سحرية

من فمك البلّوري

فعطشي لقبلة الماء… لا يرتوي

ربما أخفاكِ… البحرُ

يا بركة روحي المقدسة

امنحيني قطرة من مائكِ المقدس

حيث نجيع الغروب ، غيمة تغطي الخليج

كأنّ الصواري في مدى عينيكِ

عمارة بحرية كسقوف البوارج

سفن الخليج كخارطة الأشجار

ممتدة تملأ عيون المياه

لكن الحروف الصماء، ملتوية

كأفاعٍ على تموّجات الماء

تبقى قلوبنا خافقة فوق صلصال الفزع

أجيبي ولكن بصمت !

أتدرين ما الهدوء ؟

حين يسكن قلبك… الوجد

العشق ليس في احمرار الخدود

العشق في الذبول

في الاصفرار

في الليل

في الويل

والعاشق من أسماء القمر

مذهول ، في ليله

كمَنْ نسى أصحابَهُ

أجيبي ولكن بصمت

هل تُسألُ عاشقة عن صمتِ الحبِّ

وتبوح ؟

صامتة كجنحِ اللّيلِ… كالخيالِ

كابتسامة (الموناليزا)

هل ماتَ العشقُ أم هامت روح الهوى ؟

حين تمرّينَ على المقابر

هناكَ بينَ السرور

شاهدة صمتك

تمزقت صورتي

فارسها ميت

هل أحببتِ فارساً بلا رأس ؟

أجيبي …. بصمت !

سلام المهندس

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close