خيار الحظر الشامل يطرح مجدداً.. الصحة ترد على التوقعات بعد تجاوز الإصابات حاجز الـ 6 آلاف يومياً

توقعت وزارة الصحة العراقية، اليوم السبت، زيادة أعداد الاصابات اليومية بفيروس كورونا خلال الفترة المقبلة، وفيما بينت سبب ذلك، ردت على التوقعات بالعودة للحظر الشامل على مدار الأسبوع بعد بلوغ معدل الإصابات حاجز الـ 6 آلاف يومياً.

وقالت عضو الفريق الإعلامي الطبي في وزارة الصحة، ربى فلاح، في حديث ، انه “من المتوقع زيادة بأعداد الإصابات أكثر من الاعداد الحالية في حال استمرار المواطنين بعدم الالتزام بالإجراءات الوقائية، وعلى الرغم من استقرار الوضع الصحي لدينا نحذر من أن زيادة معدلات الإصابة جعلت النظام الصحي ينهار في الكثير من الدول بسبب إنهاك الكوادر الصحية”.

وبشأن حظر التجوال، تحدثت فلاح بالقول: انه “فيما يخص بالحظر الشامل والجزئي وحتى المناطقي، هو يعتمد على الموقف الوبائي ومستجداته، وهذا من صلاحيات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، ووزارة الصحة ترفع توصيات حسب الموقف الوبائي ومستجداته، وهي تتابع الموقف بدقة حالياً”.

وكانت وزارة الصحة والبيئة اعلنت، اليوم السبت، الموقف الوبائي لفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقالت الوزارة في بيان إنه “سجلت الكوادر الصحية 5062 إصابة جديدة بالفيروس، فيما تماثل 4368 مصاباً إلى الشفاء، وقابل ذلك وفاة 20 مصاباً خلال المدة المذكورة”.

وقبل ذلك، أصدرت وزارة الصحة والبيئة، اليوم السبت، بيانا حثت فيه المواطنين على أخذ التطعيم للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا.

وذكرت الوزارة في بيان ، أنها “لا زالت جائحة كورونا تمثل تحدي كبير للأنظمة الصحية في مختلف الدول، حيث وصل عدد الاصابات بالعالم اكثر من 127 مليون اصابة وما يقارب 2،7 مليون وفاة خلال الموجات المتتالية التي تضرب دول العالم وأخرها الموجة الثالثة للجائحة التي تعصف بدول عدة”.

وأضافت، “كذلك يستمر التصاعد بعدد الاصابات في بلدنا العزيز نتيجة عدم الالتزام بالإجراءات الوقاية والتلكؤ في تطبيق الحظر الصحي الشامل بسبب التبعات الاقتصادية و العبء المعيشي على اصحاب الدخل المحدود مما يؤدي الى صعوبة السيطرة على هذا الوباء وضعف تطبيق تلك الإجراءات”.

وتابع البيان، “لقد حرصت وزارة الصحة منذ بدء الجائحة على مراقبة التطورات العلمية ونتائج البحوث العلمية لإنتاج اللقاح المخصص لكوفيد 19 ، وفور اعلان تحالف كافي – مرفق كوفاكس عن انشاء تحالف دولي لضمان التوزيع العادل للقاحات وفتح باب الانضمام اليه ، فقد سارع العراق الى الانضمام الى هذا المرفق وتم توقيع الاتفاقية الانضمام الى المرفق في شهر ايلول عام 2020 ، وكذلك التواصل مع شركات فايزر وسينوفارم لضمان التعاقد معهما بشكل مبكر ، واستطعنا التعاقد على 20 مليون جرعة تكفي لتلقيح 50 % من المواطنين الاعزاء كمرحلة اولى من خطة التحصين الوطنية”.

وأردفت، “أنجزت مؤسساتنا الصحية توزيع 50 الف جرعة من لقاح سينوفارم على الشرائح ذات الاختطار العالي من الملاكات الطبية والصحية والاجهزة الامنية وأصحاب الامراض المزمنة وتم توزيع 336 الف جرعة من لقاح استرازينيكا الذي تم استلامه يوم الخميس 25 اذار من مرفق كوفاكس على اكثر من 660 منفذ تلقيحي في عموم البلاد مع توفر كل الاستعدادات اللازمة لاستقبال المواطنين وتلقيحهم، وباشرت المراكز الصحية اليوم السبت بتلقيح المواطنين المسجلين ضمن قاعدة التسجيل الالكتروني الوطنية”.

وأكدت، “وزارة الصحة والبيئة على أهمية اللقاحات والتي تعتبر السبيل الأقصر للسيطرة على الوباء حيث تحمي الانسان من الاصابة بالمرض بنسبة تتراوح بين 70 – 90%؜ في مختلف اللقاحات المقرة عالميا ولكنها تمنع الاصابة الشديدة بنسبة 100% وتحمي من خطر الوفاة، وكذلك نشير الى مأمونية وسلامة اللقاحات وفعاليتها كونها مقرة من منظمة الصحة العالمية والهيئات العلمية الدولية”.

وزادت، “نهيب بالمواطنين الاسراع الى التلقيح في المراكز الصحية المعتمدة للمسجلين على المنصة الإلكترونية وفق المواعيد المرسلة لهم، وأيضا لشريحة غير المسجلين حيث سيقوم الموظف المختص في المركز بتسجيلهم ضمن قاعدة البيانات ومن ثم تلقيحهم”.

ودعت الوزارة، “كافة الوزارات ومؤسسات الدولة الحكومية وغير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني على حث منتسبيها للإسراع بالتسجيل عبر المنصة الالكترونية لتلقي اللقاح، داعية، القنوات الاعلامية ورجال الدين ورؤساء العشائر على حث المواطنين لتلقي اللقاح والاستماع الى التعليمات والاجراءات الصحية الصادرة عن المؤسسات الصحية الرسمية”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close