البارزاني لماكرون: نأمل من فرنسا دعم الإستقرار في العراق


دعا رئيس إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الى دعم جهود الاستقرار في العراق ، مؤكدا ان المشكلة الجوهرية في العلاقة بين المركز والاقليم تتمثل بعدم التعامل وفق النظام الفيدرالي. وقال البارزاني خلال مؤتمر مشترك مع ماكرون في الاليزيه ، امس ان (الرئيس الفرنسي أكد استعداده لبذل كل مسعى من أجل تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي في العراق، فضلا عن الاتفاق على استمرار مكافحة داعش ، الذي لايزال حتى الآن يشكل تهديداً جدياً للإقليم وللعراق)، واضاف ان (مشكلتنا الكبرى في العراق هي عدم ترسيخ النظام الفدرالي ، وهذه المشكلة بقيت على حالها منذ العام 2003 إلى الآن ولم يطرأ عليها أي تغيير)، مشددا على (هذه المشكلة لا تحل قطعاً على أساس من هو القوي ومن هو الضعيف ، وانما الحل يأتي من خلال الاجتماع إلى طاولة الحوار بجد وبهدوء لنتأكد من تحقيق مستقبل مشرق لكل شعب العراق)، وتابع ان (استقرار البلاد مهم لكل المنطقة ولأوربا، وأعتقد أن دعوتنا لزيارة فرنسا جاءت في هذا الإطار وعلى أساس التباحث بشان هذه المسألة بمزيد من التفصيل، وكما ذكرت من قبل أكدنا على أن مباحثاتنا هذه ستستمر من أجل بلوغ استقرار سياسي يخدم كل العراق و المنطقة)، مؤكدا ان (العلاقات الاقتصادية بين فرنسا والعراق ، موغلة في القدم، وباريس ابدت استعداداد لتوسيع هذه العلاقة). من جانبه ، اعرب ماكرون عن (سعادته بلقاء البارزاني وشكره على زيارته لباريس برغم من الظروف الصعبة التي خلفتها كورونا، وجدد تأكيد مواصلة العمل المشترك والدعم الفرنسي، ضمن إطار التحالف الدولي للعراق وللاقليم ، كما تطرق الى زيارة البابا الى العراق بعدها حدثا مهما وتاريخيا).

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close