المصادقة على قانون الحقوق التقاعدية لضحايا الجيش الأبيض

تفاقم إصابات كورونا يزيد المخاوف والصحة تؤكد: لا نجاة إلا بالتطعيم

بغداد – ياسين ياس

صادق رئيس الجمهورية برهم صالح، على قانون الحقوق التقاعدية للمتوفين من ذوي المهن الطبية والصحية والإدارية نتيجة التصدي لفايروس كورونا.وذكر بيان تلقته (الزمان) امس إن (المصادقة تأتي تثميناً وتقديراً للجهود والتضحيات الكبرى التي بذلتها الملاكات الصحية والطبية لحماية المواطنين والحفاظ على الصحة العامة من آثار وباء كورونا، ولضمان الحياة الكريمة لذويهم وتأمين حصولهم على الحقوق التقاعدية). ودعت وزارة الصحة والبيئة ، المواطنين الى اخذ اللقاحات من اجل تحصين المجتمع من خطر عدوى كورونا ، والحد من الوفيات ، مؤكدة ان جميع اللقاحات المتوفرة في العراق مضمونة من قبل منظمة الصحة العالمية ، ولم يسجل اي اثار سلبية لها خلال حملات التطعيم ، فيما اعلنت الوزارة عن تسجيل 6664 اصابة مؤكدة بالجائحة. واشار الموقف الوبائي اليومي ، الذي اطلعت عليه (الزمان) امس ان (عدد الفحوصات المختبرية التي اجرتها ملاكات الوزارة يوم امس الاربعاء ، بلغت اكثر من 44  الف عينة لحالات مشتبه اصابتها بالفايروس ، اذ تم رصد 6664  اصابة مؤكدة في البلاد)، مشيرا الى ان (الشفاء بلغ 4210 حالات وبواقع 37  وفاة جديدة)، وتابع ان (ملاكات الوزارة اعطت اللقاحات المضادة للفايروس لاكثر من 17  الف مواطن في عموم المحافظات). بدوره ، قال ممثل الصحة العالمية في العراق ، احمد زويتين خلال ورشة التوجيه الاعلامي للصحفيين ومديري وسائل الاعلام بشأن حملات التطعيم ضد كورونا ، التي نظمتها الوزارة وحضرتها (الزمان) امس ان (العالم اجمع يواجه تحديات كبرى بسبب جائحة كورونا التي فرضت قيودا على الحركة والتجارة والمصالح الاخرى ، وحان الوقت لبدء مرحلة التطعيم والحد من الاصابات والوفيات)، وأضاف ان (لقاح استرازنيكا آمن وفعال بعد ان اثبتت الدراسات التي اجراها خبراء دوليين فاعليته ومؤمونيته ولم يتضح حتى الان وجود أي اعراض جانبية له)، مؤكدا ان (جميع اللقاحات التي اقرت من قبل المنظمة ، هي فعالة ولا وجود اختلاف للقاح عن اخر)، مشيرا الى انه (سيكون في العراق تغير في المنحنى الوبائي عند اخذ الجرعات الكافية لهذا اللقاح)، وتابع ان (المنظمة تعمل مع الوزارة منذ اليوم الاول لظهور اول حالة اصابة في العراق، وجهود الاستعداد مستمرة حتى اندثار الجائحة نهائياً). بدوره ، اكد المتحدث بأسم الوزارة سيف البدر انه (لا صحة للشائعات التي تقلل من اهمية اللقاح ، ونؤكد ان جميع انواع اللقاحات التي وصلت الى العراق ، مصادق عليها من قبل المنظمة العالمية ، وسجلنا اقبالا كبيرا على مراكز التطعيم ، كما نجدد دعوتنا للمواطنين الى تسجيل بياناتهم للحصول على اللقاح ، وتوعية الاخرين بشأن اهميته في تحصين المجتمع من العدوى المتفشية ، اذ اثبتت الدراسات انه يحد من الوفيات الناتجة جراء مضاعفات كورونا).وافادت الوزارة ، بأن المواطن الذي سيأخذ الجرعتين من لقاح كورونا ، سيمنح رقما يدرج ضمن معلوماته الإلكترونية ويكون عالمياً بمثابة جواز سفر صحي،.وقالت عضو الفريق الإعلامي الطبي في الوزارة ربى فلاح حسن، في تصريح تابعته (الزمان) امس إن (التعايش مع جائحة كورونا يحتاج الى مدة طويلة، وعند توفر اللقاح لجميع المواطنين ،فمن المؤكد مطالبة دول العالم بشهادة تلقيح خاصة، لذا فإن شهادات التلقيح ستحصن المواطن في حالة سفره عند مطالبته بذلك)، مؤكدة ان (التعهد الذي يوقع عليه المواطنون من أجل أخذ اللقاح، هو بمثابة معلومات توضح للمواطن تعليمات التلقيح التي تم تحديدها، بالاضافة الى تنبه على الالتزام بالإجراءات الصحية ،كالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة)، مشيرة الى ان (أي لقاح في العالم يؤدي الى أعراض جانبية، لذا تتم مراقبة المواطن الذي يتلقى اللقاح بين الجرعتين، فضلاً عن إبقائه في الانتظار من 15 الى 30 دقيقة داخل المؤسسة الصحية التي أخذ منها اللقاح)، واوضحت فلاح ان (الوزراة تسعى نحو تحقيق المناعة المجتمعية من 70 الى 80 بالمئة بعد اخذ جرعات اللقاح ، من اجل تخفيف القيود المفروضة حاليا). وتسلم اليمن 360 الف جرعة من لقاح استرازينيكا، وذلك بعد اسبوع من توصية لاعلان الطوارئ بسبب ارتفاع الاصابات هناك.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close