زيارة الكاظمي إلى الرياض تتوّج بتنفيذ الربط الكهربائي وتوسيع الاستثمارات

النـص :

إيقاف الرسوم الكمركية عن الشاحنات العراقية والأردنية

بغداد – قصي منذر

عمان – رند الهاشمي

دشن العراق والسعودية  مرحلة جديدة من التعاون والتنسيق مبنية على وشائج الاخوة وحسن الجوار  حيث اتفق البلدان على تتويج العلاقة بالاتفاق على انجاز الربط الكهربائي وتأسيس صدنوق مشترك خاص بتعزيز الاستثمارات بين البلدين الشقيقين. وجاء في البيان المشترك بين العراق والسعودية   امس انه (انطلاقا من الروابط والوشائج الأخوية والتاريخية التي تجمع بين البلدين وشعبيهما الشقيقين تم الاتفاق خلال لقاء رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بولي العهد السعودي محمد ابن سلمان على تأسيس صندوق مشترك يقدر رأسماله بثلاثة مليارات دولار إسهاماً من السعودية في تعزيز الاستثمار في المجالات الاقتصادية في العراق بما يعود بالنفع على الاقتصادين السعودي والعراقي وبمشاركة القطاع الخاص من الجانبين)، واضاف ان (الاجتماع شهد الاتفاق على التعاون بمجالات الطاقة والطاقة المتجددة وتفعيل وتسريع خطة العمل المشتركة تحت مظلة مجلس التنسيق السعودي العراقي مع ضرورة الاستمرار في التعاون وتنسيق المواقف في المجال البترولي ضمن نطاق عمل منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك واتفاق أوبك+ مع الالتزام الكامل بمقتضيات الاتفاق وآلية التعويض وبجميع القرارات التي تم التفاهم عليها بما يضمن استقرار اسواق البترول العالمية) ، مؤكدين على (انجاز مشروع الربط الكهربائي لأهميته للبلدين واستمرار التنسيق في مجال الدعم والتأييد المتبادل في اطار الدبلوماسية متعددة الاطراف  وتعزيز فرص الاستثمار للشركات السعودية ودعوتها الى توسيع نشاطاتها في العراق وفي مختلف المجالات وفي جهود اعادة الاعمار) ،واشار البيان انه (تم توقيع اتفاقيات ثنائية شملت  اتفاقية لتجنب الازدواج الضريبي واتفاقية للتعاون في مجال التخطيط التنموي للتنوع الاقتصادي وتنمية القطاع الخاص واتفاقية تعاون بين الهيئة السعودية للمقاولين واتحاد المقاولين العراقيين لاعادة اعمار العراق واتفاقية تمويل الصادرات السعودية الى العراق  كما جرى توقيع مذكرتي تفاهم وتعاون شملت  مذكرة تفاهم بين شبكة الاعلام العراقي وهيئة الاذاعة والتلفزيون السعودية ومذكرة تعاون بين دارة الملك عبد العزيز و دار الكتب والوثائق الوطنية في العراق) ، بدوره  اشاد الكاظمي بـ (مشاركة السعودية في مؤتمر الكويت لإعادة اعمار  وتعهداتها ومساهمتها فيه وجرى الاتفاق على التنسيق بين الجانبين للاتفاق على سبل وأوجه الدعم المشار اليه كما ثمن المبادرات التي قدمتها الرياض الى العراق في مجال مواجهة جائحة كورونا) مثمنا (اطلاق ولي العهد مبادرة الشرق الاوسط الاخضر اللتي سيتم الشروع بها قريبا التي تعبر عن توجه السعودية والمنطقة في حماية الارض والطبيعة تحقيقا للمستهدفات العالمية مع تأكيد العمل مع المملكة لكل ما يحقق لهذه المبادرات اهدافها) ،واكد البيان ان (الجانبين اتفقا خلال اللقاء الذي جمعهما على تكثيف التعاون والتنسيق وتبادل وجهات النظر بشأن المسائل والقضايا التي تهم البلدين على الساحتين الاقليمية والدولية وبما يسهم في دعم وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة وضرورة ابعادها عن التوترات واسبابها والسعي المشترك لإرساء دعائم الامن والاستقرار المستدام) مشددين على ). أمن وسلامة واستقرار المنطقة وحث جميع دول الجوار على الالتزام بمبادئ حسن الجوار والمصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وفي هذا الاطار). واعرب الكاظمي عن (دعم العراق لمبادرة السعودية لانهاء ازمة اليمن  وشكره وتقديره للعاهل السعودي وولي عهد على ما لقيه والوفد المرافق من حسن الاستقبال وكرم الضيافة). كما التقى الكاظمي خلال الزيارة  برجال الاعمال ورؤساء الشركات السعوديين .واكد الكاظمي خلال اللقاء ان (الفرصة سانحة للارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وضرورة استثمار هذه الفرصة) مشيرا الى (وجود إرادة سياسية داعمة لذلك في العراق والسعودية). فيما قال وزير الداخلية السعودي عبد العزيز بن سعود بن نايف ان (زيارة الكاظمي للسعودية استجابة  لدعوة خادم الحرمين الشريفين ولقائه بولي العهد تأكيد على عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين وحرص ،قيادتي البلدين على تعزيزها في المجالات كافة) لافتا الى ان (التعاون الأمني بين البلدين يشهد ،تطورا مستمرا وتنسيقا وثيقا وتحققت من خلاله نجاحات في شتى الملفات الأمنية). فيما اعرب رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر  عن تفاؤله بزيارة الكاظمي إلى السعودية.وقال الصدر في تغريدة على تويتر (إنني أنظر إلى زيارة الكاظمي إلى السعودية بعين الأمل والمنى فهي باب يخرج العراق من انعزاله عن محيطه التاريخي العربي).

من جانب اخر اعلنت السلطات الاردنية  السماح للشاحنات العراقية والاردنية  بدخول اراضي البلدين دون فرض رسوم كمركية. وقال رئيس غرفة صناعة عمان فتحي الجغيفر انه (نتيجة للمتابعة الحثيثة من غرفة الصناعة الاردنية وبالتنسيق مع سفير عمان لدى بغداد مع الجهات الرسمية العراقية ?? فقد تم الايعاز الى السلطات الكمركية العراقية بايقاف تقاضي اي رسوم كمركية على البضائع الأردنية المصدرة الى العراق الشقيق). وتستمر مباحثات وزير الخارجية فؤاد حسين مع نظيريه الاردني ايمن الصفدي والمصري سامح شكري  بشأن تحضيرات القمة الثلاثية المرتقب انعقادها خلال الايام المقبلة في بغداد بحضور العاهل الاردني عبدالله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وقال حسين في وقت سابق ان (اجتماعا مع الصفدي وشكري تطرق إلى التعاون وتحقيق التكامل الصناعي وتعزيزه بين الدول الثلاث كما بحثنا تسهيل منح تأشيرة الدخول الفيزا). بدوره  اشار الصفدي الى ان (الاردن يقف بكل امكانياته مع الحكومة العراقية في جهود اعادة الاستقرار والاعمار ونعمل معا لتحقيق الخير للجميع ونقف مع العراق في ما يواجه من تحديات  لصناعة الفرص له). من جانبه  اكد شكري (اللقاء تناول القضايا الاقتصادية ومنها الطاقة والزراعة والتعاون الدوائي والغذائي والاعمار والبناء) واضاف انه (ناقش مع نظيراه العراقي والاردني  التطورات التي تشهدها المنطقة العربية والامن المائي والحفاظ على الامن القومي العربي بعيدا عن خارج التدخلات الاقليمية) مشيرا الى ان (بلاده تتطلع الى عقد القمة في بغداد بأقرب فرصة  كونها تمثل اضافة ودفعة ايجابية للعمل العربي المشترك).

وكانت الامانة العامة لمجلس الوزراء  قد اعلنت ان وفدا وزاريا عراقيا قد بحث مع رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة تحضيرات عقد القمة الثلاثية في بغداد. وقالت الامانة في بيان إن (الخصاونة استقبل وفد المجلس التنسيقي العراقي الأردني المصري بحضور الوفد الوزاري الأردني حيث بحث اللقاء التحضيرات الخاصة بعقد القمة الثلاثية التي ستجمع زعماء العراق والأردن ومصر في بغداد لاحقاً) ، مشيرة الى ان (الوفدين استعرضا أهم الملفات التي سيتم مناقشتها خلال جولة المباحثات الثنائية والثلاثية بين العراق والأردن ومصر).

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close