كورونا يُغيّب قيادياً في الديمقراطي الكوردستاني

توفي قيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، يوم السبت، متأثراً بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

عضو المجلس القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني والعضو الاحتياط في المكتب السياسي ومسؤول مكتب الإدارة والمالية في الحزب رمزي شعبان توفي في احد المشافي بالعاصمة التركية أنقرة متأثراً بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا .

وقد نعى الزعيم الكوردي رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني ، الراحل واصفاً إياه بالبيشمركة المخلص والوفي والكادر القيادي والمناضل  الذي كرس كل حياته للنضال وخدمة شعبه في صفوف الحزب .

كما قال في برقية تعزية ، بأن الراحل رمزي شعبان ، بالنسبة له كان صديقاً مقرباً واخاً ورفيق درب أمين وعزيز .

من جانبه ، وصف رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني ، شعبان بالشخصية المناضلة والوطنية الذي كان مثالاً للصدق والوطنية في المراحل المختلفة من الثورة ، كما كان لعائلته دور بارز في ثورات كوردستان والحركة التحررية لشعب كوردستان .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close