أبوذيّات متنوعة

أبوذيّات متنوعة
د. حسن كاظم محمد
لْيِحِب خِـلّه ما يِحْـفـرْ لَه نُگْـره
وَلا قـال وْقِـلِت وْكِل يـوم نُگْرَه
وَلا دَفْـتَرعَـتيگ وْنُـبْـقه نِگْـره (بمعنى نقرأ)
حَـيـاة جْـدِيـدَه نِـبْـديهه سِـويّـه
***
وِفه حُـبّي بْغـرامه بَس بَعَـد لي (بمعنى لا يكفي)
راح وشوگ دزلي مِن بِـعِـد لي
طِـب وشِعـر صارن لي بُعُـد لي
حـبـيبي يِـقـتنع بـيهم سِـويّـه
****
سهـرت الـلـيل مـا أگـدر أنـامَـن
حبيبي شال خَشمه وگال أنا من ؟
سـلـوى هـوّه والـثـاني أنـا مَـن
سلـوى وْمَـن نِـعـَـم رب البَـريّه
***
كلشي بالبَخَـت بَـسّ الـنَخَـل بِلماي
بَـلَـمهُـم مِـشـه وآني غِـرگ بَـلماي (بَلَمي)
صِحِـت أنـدِب ألوب وذِبِـت بـلماي (ألمي)
لا مَـي لا بَـخَــت رهْـمَـن عَــلـيّـه
***
عــيــد الأم عِــنـوانِ لــه وَرَّد
شَـدّة ورد جَـت من ابـني وَرَّد
سَـلّـمهـه بـريد الـمنطـقه وْرَد
أشِم ريحتهه ريحة إبني هـيّـه
***
وصْلَـن لـلجُـرف گِعـدن لَحَدهن
يِملن ماي والضحكه الوحَـدهن
تِبَـعْـت الدرب أندل باب احدهن
يِـجـي يـــوم وأدگّـنهـه بِــديّــه
***
روحـي تْـعَـذّبـت ذابَـت ولابَـت
لا قطعة أرض عندي ولا بـيت
لا مفرده وَنظُـم شعـر لو بـيت؟
وگول الشِعر بَلكي يْحِـن عَـليّه
وإلى اللقاء

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close