الحكومة تقرر التعاقد مع المحاضرين المجانيين.. والكاظمي: تعديلات البرلمان على الموازنة استبعدتهم

تحدث رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس الثلاثاء، عن عدة مواضيع أبرزها تخص قضية المحاضرين المجانيين، وتغيير أرقام الموازنة. وقال الكاظمي خلال كلمة له تلقت (المدى)، نسخة منها، إن “الزيارتين الاخيرتين الى المملكة العربية السعودية والامارات كانتا ناجحتين بكل المعايير، وإن حفاوة الاستقبال لم تكن تمثل مصطفى الكاظمي، بل ان الاخوة العرب استقبلوا العراق، وتاريخ العراق وإرثه وعمقه”.

وأضاف، أن “الزيارتين كانتا بغاية الأهمية، ولمسنا رغبة اخوية صادقة بدعم العراق في هذه المرحلة، وهذا ليس غريبا على الاخوة العرب بتاريخهم وأصالتهم، وسوف نترجم هذه الروح الى آليات عمل دائمة مع جميع جيراننا ومع المجتمع الدولي”.

وبخصوص قضية المحاضرين، قال الكاظمي: “استمعنا خلال الأيام الماضية إلى مزايدات إعلامية بشأن قضية المحاضرين، ورغم ان هذا الملف نتاج مراحل سابقة وعدم تخطيط، فقد وضعنا في الموازنة آلية لمعالجة هذه القضية كونها تهم شريحة أساسية”.

وتابع: “للأسف تم تغيير الارقام والنصوص في الموازنة، ومع هذا سيتم إعداد صيغة ستعرض في الجلسة من اجل تحقيق الانصاف لهذه الشريحة ولو بالحدود الدنيا”.

وبشأن مطالب أهالي ذي قار، أوضح رئيس مجلس الوزراء قائلاً: “لقد عملنا منذ أشهر على معالجة أزمة ومطالب أهلنا في الناصرية، وخصصنا صندوقاً خاصاً لإعمار ذي قار، ونتمنى أن يتم صرف أمواله بما يخدم اهلنا في المحافظة”.

وأشار إلى أنه “بسبب ظروف معروفة وإشكالات مختلفة بعضها قانونية، أصبح منصب محافظ ذي قار شاغرا، وقررنا بالتالي اختيار محافظ ذي قار بعد مشاورات ومقابلات شملت معظم الفعاليات الشعبية والعشائرية والادارية في المحافظة”.

وأضاف: “بصرف النظر عن اسم المحافظ، أناشد اهلي في ذي قار بأن يضعوا أيديهم بيد الحكومة المحلية، وسنضع نحن أيدينا بيد ذي قار ونتعاون جميعا للنهوض بواقع المحافظة”.

ولفت إلى أن “مجلس النواب بعد اقراره الموازنة، علينا جميعا العمل وبشكل عاجل لتطبيق بنودها وخدمة شعبنا، وهذا العام يجب أن يكون استثنائياً في تحويل الموازنة رغم الملاحظات عليها إلى ورشة عمل ملموسة”.

وبيّن، أنه “سيتم تعيين مجلس استشاري في الناصرية مرتبط برئيس الوزراء”، مضيفاً: “سأتابع مع المحافظ والمجلس كل تفاصيل إعمار ذي قار بشكل يومي، وسنعلن غداً نتائج لجنة التحقيق في سقوط ضحايا خلال التظاهرات الأخيرة في ذي قار”.

وعن ارتفاع الأسعار، أردف الكاظمي قائلاً: “لمست خلال الأيام الماضية شكاوى من زيادة غير مقبولة بأسعار المواد الغذائية، وسأتابع بنفسي ما يحدث في الأسواق، ويجب أن نحمي المواطن من جشع المتاجرين بقوت الشعب، ولن نسمح للمزايدين باستغلال الظرف الاقتصادي”.

واختتم الكاظمي حديثه قائلاً: “يحل علينا شهر رمضان الكريم، وسنناقش قضية البطاقة التموينية في رمضان، ووجهت بإيصال الحصص الإضافية خلال الأيام المقبلة وإضافة حصة جديدة، وسنتناقش مع وزير التجارة بهذا الشأن”.

بدوره، قال المتحدث باسم مجلس الوزراء وزير الثقافة حسن ناظم في مؤتمر صحفي ان “مجلس الوزراء صوت على التعاقد مع المحاضرين وشملوا بالقرار 315″، مبينا ان “القرار 315 يتيح حقوقاً تقاعدية وامتيازات تشبه الممنوحة إلى الملاك الدائم”.

وفي سياق متصل، قالت وزارة التربية، أمس الثلاثاء، في بيان تلقته (المدى) ان “اهتمام رئيس الوزراء بملف المحاضرين، ومعالجته بهذه السرعة، عكست اهتماماً ابوياً طيباً، وشعوراً عالياً بالمسؤولية، سيمنح العملية التعليمية والتربوية تقدماً الى الأمام”.

وأكدت الوزارة “على مكانة المحاضرين الذين قدموا منجزاً كبيراً ولسنوات، وملؤوا فراغاً في الملاك التعليمي والتدريسي والاداري”، مضيفةً أن “منحهم الاهتمام والحقوق أقل ما يقدم لهم، وهو عهدنا بالحكومة ومجلس الوزراء”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close