نائب يكشف ما تبقى من جنود اميركان لواشنطن في العراق ويتوقع موقفاً بشأن إفراغ القواعد كلياً

كشف عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، بدر الصائغ، اليوم الاربعاء، عدد الجنود الأميركان المتبقين في العراق، فيما تحدث عن موقف محتمل لواشنطن بشأن إفراغ القواعد الأميركية من الجنود كلياً.

وقال بدر الصائغ، في حديث إن “الحوار الاستراتيجي بين العراق وامريكا سيمر بمحاور متعددة”، لافتا الى ان “الحوار بمرحلته الثانية والتي عقدت قبل اشهر، شهد الاتفاق على جدولة الانسحاب للقوات الاجنبية خلال 3 سنوات، نقلا عن رئيس الوزراء، وتم بالفعل انسحاب 2700 جندي من اصل 5200 جندي، يبقى سوى 2500 بالوقت الراهن في العراق”.

وأجاب الصائغ، عن موقف الإدارة الأميركية في حال وجود طلب عراقي _ ضمن الحوار الاستراتيجي_ يخص الانسحاب كليا من البلاد، قائلا: إن “لايعتقد بان أميركا ستستمع بسهولة للحكومة العراقية، وتقوم بافراغ القواعد العسكرية في البلاد من الجنود”.

وتابع، أن “جدولة الانسحاب بدأ العمل بها وفق الارقام المؤشرة لدينا”، لافتا إلى أن “الحوار سيكون من خلال وزير الخارجية العراقي ونظيره الأميركي، ولكل طرف منهما لديه فريق لمناقشة الكثير من المحاور”.

وهددت فصائل مسلحة بتوجيه ضربات كبيرة ودقيقة للقوات الأميركية في العراق، إذا لم تعلن بغداد وواشنطن موعدا واضحا لانسحاب تلك القوات.

ويأتي هذا التهديد قبل ساعات من انعقاد الجولة الثالثة من الحوار الإستراتيجي بين بغداد وواشنطن، حيث ستجرى الجولة عبر تقنية فيديو “كونفرنس” اليوم الأربعاء؛ لمناقشة قضايا تهم البلدين بينها التعاون في مكافحة الإرهاب.

وهذه أول جولة من المباحثات بين واشنطن وبغداد تعقد في ظل الإدارة الأميركية الجديدة التي يرأسها الرئيس جو بايدن.

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الخارجية فؤاد حسين إن الحوار الإستراتيجي الذي سينطلق بين العراق والولايات المتحدة يحظى باهتمام الحكومة العراقية.

وكان البرلمان العراقي قد صوت في 5 كانون الثاني 2020 على قرار يتضمن إخراج القوات الأجنبية من البلاد.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close