القلق يسود الأوساط الطبية نتيجة الإرتفاع الكبير بحالات كورونا

بغداد  – قصي منذر

النجف – سعدون الجابري

سجل العراق ولليوم الثاني على التوالي، قفزة غير مسبوقة بعدد إصابات جائحة كورونا في البلاد، الامر الذي زاد القلق بين الاوساط الطبية نتيجة الارتفاع الكبير بحالات العدوى اليومية، فيما انقذت فرق الدفاع المدني ، 24 مصابا بالجائحة بعد تسرب دخان بمركز العزل الوبائي في مستشفى الحكيم بمحافظة النجف. واوضح الموقف الوبائي اليومي ، الذي اطلعت عليه  امس ان (عدد الفحوصات المختبرية التي اجرتها ملاكات الوزارة يوم امس الاربعاء ، بلغت اكثر من 49  الف عينة لحالات مشتبه اصابتها بالفايروس ، اذ تم رصد 8331  إصابة مؤكدة بكورونا في عموم العراق ، وهو رقم لم يسجله العراق منذ تفشي الوباء في آذار عام 2020)، واضاف ان (الشفاء بلغ  5020 حالة وبواقع 37 وفاة جديدة)، ولفت الموقف الى ان (8525  شخصا تلقوا جرعات لقاح كورونا في المنافذ التلقيحية المنتشرة في بغداد والمحافظات). وتلقت امرأة تبلغ من العمر 95 عاما ، لقاح الفايروس في صحة بغداد الكرخ. وذكرت الدائرة في بيان تلقته (الزمان) امس  ان (مدير عام الدائرة جاسب الحجامي زار منزل ام خالد التي تجاوز عمرها  95عاما ، بعد تلقيحا الجرعة الاولى من لقاح كورونا بكل نجاح و بدون مشاكل تذكر). وأصيب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، نبيل كاظم عبد الصحاب بالفايروس. واطلعت (الزمان) على وثيقة صادرة من قسم مختبر الصحة المركزي (اثبتت اصابة عبد الصاحب بكورونا). وأعلنت الوزارة ، ان الوضع الصحي في العراق في مواجهة كورونا ما زال تحت السيطرة.وقال المتحدث باسم الوزارة، سيف البدر في تصريح تابعته (الزمان) امس ان (الوضع الصحي حتى الان لا يزال تحت السيطرة ، والوزارة قادرة على التعامل مع الاصابات المتزايدة في ظل وجود الآلاف من الاسرة غير المشغولة)، مشددا (مبدأ الوقاية ، وأخذ اللقاح)، مؤكداً ان (جميع اللقاحات آمنة وفعالة ومن مناشئ رصينة)، وتابع ان (قرارعودة المدارس مرتبط بقرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة)، ولفت الى ان (الوزارة لم تتفاجىء من زيادة الاصابات ،وكنا متوقعين حدوث هذا الارتفاع). وكشفت خلية الأزمة النيابية، عن تفاصيل جديدة تتعلق بساعات حظر التجوال خلال شهر رمضان. واكد مقرر الخلية، جواد الموسوي في تصريح امس ان (إجراءات فرض حظر التجوال الصحي في رمضان ستبقى كما هي عليه)، واضاف ان (يومي الجمعة والسبت حظراً شاملاً للتجوال أما الجزئي فسيكون بعد الإفطار مباشرة)، مشددا على (ضرورة التزام المواطنين أكثر بالإجراءات الصحية، والتباعد الاجتماعي في ظل الزيادة النسبية في أعداد الإصابات)، وتابع ان (القوات الأمنية مطالبة بتشديد اجراءات السلامة والصحة والالتزام بلبس الكمامات). وفي محافظة النجف ، تمكن رجال الدفاع المدني من إنقاذ 24 مصاباً بالوباء ، وعدداً من العاملين والمراجعين في مركز الشفاء الثاني والخاص بعزل المصابين بالجائحة . وقال مدير الدفاع المدني في المحافظة العقيد رشيد ثابت في تصريح امس ان (ثلاثة فرق إطفاء وواحدة إنقاذ من رتل الطوارئ ، تمكنت من أخلاء 24 مصاباً بالوباء من الراقدين في مركز الشفاء الثاني ، وكذلك أنقاذ الملاك الطبي والتمريضي وجميع العاملين والمراجعين في المركز ، بعد أن تلقينا مناشدة من دائرة صحة المحافظة ، بأنتشار دخان كثيف دون وجود نيران داخل مبنى العزل). بدوره ، قدم مدير عام صحة المحافظة رضوان الكندي (شكره لأبطال الدفاع المدني في المحافظة ، لما قدموه من عمليات إنقاذ وأخلاء للمركز وسرعة الاستجابة ، حيث تم نقل المصابين لموقع عزل آخر ، وبعد إعادة تأهيل المركز ومعرفة سبب أنتشار الدخان ، سيتم اعادة المرضى لهذا المركز ، حيث ننتظر تقرير الأدلة الجنائية لمعرفة أسباب هذا الحادث المفاجئ).

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close