المرجع الخالصي: يوم 9 نيسان 2003م لم يكن اسقاطاً لنظام جائر بل هومخطط للسيطرة على المنطقة

Attachment thumbnail
Attachment thumbnail

 أكد المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ جواد الخالصي (دام ظله) على ان “يوم 9 نيسان 2003” لم يكن إسقاطاً لنظام جائر فقط، بل هو مخطط للسيطرة على المنطقة، فالبعث استلم العراق بعد إنقلاب 17 تموز 1968م موحداً مستقلاً له ثقله في الأمة، وسلموه محطماً مفككاً محاصراً، بل سلموه محتلاً بيد أسيادهم الأمريكان.

 

وأضاف: في مثل هذا اليوم (4/9) أُعلن عن احتلال العراق واسره تحت لافتة تحريره وخلاصه، وادعى البعض انهم خدعوا بذلك وهو ما لا يمكن أن يخدع به الّا مغفل وطامع وجاهل، وقبل ذلك بعقدين من السنين ونيف اقدم وكيل الاستكبار على جريمة العصر بقتل المرجع القائد السيد الشهيد محمد باقر الصدر (رحمه الله)، فلم يحتج عليه احد من الطغاة واذنابهم، بل سايروه وساندوه ودفعوه إلى مهاوي الدمار من أجل إنهاء العراق كبلد فاعل على مسرح الحياة.

فهل كانت لعنة دم الشهيد الصدر هي الكامنة خلف النقمة الربانية، وهل ستكون لعنة باقي الشهداء هي المؤدية إلى نهاية كل الظالمين ليقوم العراق من جديد؟!.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close