في وداع معلمي خليل الجيوسي

في وداع معلمي خليل الجيوسي

كتب: شاكر فريد حسن

بالأمس القريب، ودعنا حارس التراث الأستاذ طلعت صالح شرقاوي من قرية مصمص، واليوم نودع زميله الأستاذ خليل الجيوسي من قلنسوة، الذي علمنا موضوع الزراعة في المدرسة الابتدائية بقريتنا الوادعة مصمص، فكان نعم الإنسان الهادئ المتواضع الدمث خلقًا حتى درجة الحياء، والمعلم المتفاني في عمله والمخلص في تأدية رسالته التعليمية والتربوية.

حقًا أن العين لتدمع وأن القلب ليحزن، وإنا على معلمينا الافاضل الذين غرسوا فينا بذرة العلم لمحزنون.

لقد أدى الأستاذ خليل الجيوسي الامانة كاملة غير منقوصة. ولا يسعني في وقفة الوداع إلا أن أقول رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته.

فيا معلمي العزيز خليل الجيوسي نم قرير العين، ولك تحية تقدير وسلامًا لروحك الطاهرة، وستبقى ذكراك عبقًا عطرًا مدى الدهر في نفوس الأجيال التي علمتها وتخرجت من معطفك.

والعزاء لأهله وعموم عائلته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close