يهبطون طقسا مُريبا

يهبطون طقسا مُريبا

بقلم مهدي قاسم

قتلة ” مباركون ” يهبطون على بلدة ما
طقسا مريبا من ظلال أصنام مقدسة
فتحدث فيها مشاجرات دموية ، ورغبات عديدة لقتل و انتحار .
و حينا آخر يستحيلون إلى ظهيرة غامضة
تتقمص فيها الأحلام هيئة غربان متهسترة
تنقض على أزقة يتظاهر فيها الجنون و الهلوسة .
وفي أزمنة مبعثرة من عصور محنطة برؤوس رجال جوف
ستنقرض أقوام و تُمحى مماليك …
في هذا الوقت سيقوم أساقفة اللعنة باسم رب مزيف
بتعميد أطفال خطيرين ينحدرون من سلالة هولاكو
، ليتقنوا فنون الهمجية السادرة كأسلافهم الغابرين .
وفي مرايا تبعثرها شموس متوحشة
على قلاع تغسل أعمدتها الذهبية من صدأ جماجم
ستُلمع سياط وهي تسكب بريقها الذهبي
على ظهور فلاحين أعلنوا عصيانهم في وقت ضائع . .
حيث تتربع الهمجية إمبراطور قاسيا على عرش الدمار.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close