اكعد عوج وإتكلم مثل البشر،

 نعيم الهاشمي الخفاجي

عندما تتابع الإعلام الخليجي الأصفر تصاب بالغثيان، تقرأ مقالات يتم عد كاتبيها كتاب وصحفيين، لكن هم في الحقيقة خدمة للسلطان، ومن صنف العبيد، وفاقدي الضمير والانسانية، لدينا مثل شعبي يقول إكعد عوج واتكلم عدل، قضية فلسطين هي نتيجة حتمية لمشروع دولي استعماري لإقامة دولة يهودية، ولو ترك العرب الشعب الفلسطيني وحدهم لقبلوا بقرار التقسيم ومنذ البداية في عام ١٩٤٧، لكن التيارات العربية القومية وبدعم من أنظمة الحكم العربي القومية تدخلت في قضية الشعب الفلسطيني وتآمرت دول الرجعية العربية صنيعة الإستعمار كان النتيجة ضياع كل فلسطين، ذهب عرفات للسلام وفق قرار التقسيم، لكن أيضا هذه المرة ورطوه ليجعلوه إضحوكة، والجميع شاهد شفلات شارون تهدم مبنى مقر إقامة عرفات، وحضروا له قناص يقنص ضابط من افراد حمايته لارهابه،

حماس تشكلت لخلق مشاكل لمنظمة ياسر عرفات، وهي فرع من حركة الإخوان المتوهبة، أحد المستكتبين النجديين يقول

حماس هي الابن الروحي للخميني، ياسبحان الله،

يقول طرح مسؤولون أميركيون يعملون على وضع خطة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين، فكرة إقامة كونفدرالية مع الأردن على الرئيس محمود عباس، خلال محادثات أجراها مع كوشنر مستشار الرئيس الأميركي السابق ترمب ومبعوث الرئيس غرينبلات، حسب ما ذكرت عوفران لوكالة (الصحافة الفرنسية). ونقلت عوفران عن عباس قوله إنه أبلغ المسؤولين الأميركيين أنه سيكون مهتماً فقط إذا كانت إسرائيل أيضاً جزءاً من هذا الاتحاد الكونفدرالي.

هذا الكلام في عام ١٩٧٢ تم طرحه وليس وليد اليوم، وفي زمن كيسنجر ايضا طرحت هذه الخطة، وفي اتفاق كامب ديفيد مع السادات في عام ١٩٧٨ ايضا طرحت فكرة الكونفدرالية، وليست وليدة اليوم، لكن هل يقبل الطرف الاسر…..لي بذلك، ليقبلوا ولينهوا الصراعات، انسحبوا من جنوب لبنان وابقوا قرية صغيرة لتبقى تثير الصراعات مع لبنان، يقول هذا المستكتب حول محمود عباس،

 

يعني: (موافق ولا ما هو موافق)؟! – هذا هو السؤال الذي حيرني ولم أجد إجابة عنه.

أقول له إبقى أنت وأمثالك بدون معرفة، لتكونوا  مثل البهيمة، محمود عباس عاد للضفة مع عرفات بعد توقيع اتفاق سلام أوسلو  لكن لم يعطوهم اراضيهم التي احتلوها عام ١٩٦٧، الضفة الغربية والقدس الشرقية  كانت في اتحاد كامل مع الاردن بفترة   حكم الملك عبد الله والذي تم طعنه بسكين وهو يصلي في المسجد الأقصى، وبقيت الضفة تحت الحكم الأردني حتى حكم الملك حسين، تحت مسمى (المملكة الأردنية الهاشمية)، ولم يبدأ الانفصال إلا  بعد هزيمة عام 1967، اضطر  عرفات والشقيري  على طلب  الانفصال،

 انتخابات عام 2006، فازت حماس بالانتخابات وفق الصندوق الإنتخابي، وللأسف السلطة الفلسطينية رفضت الإقرار بالهزيمة،  نتج عنها المعارك

وطوال 14 سنة من المعركة الحاسمة حتى الآن، اتجهت (القبلة) نحو طهران، لتصبح «حماس» ثاني أكبر فصيل يتلقى دعماً من إيران بعد «حزب ..».

هل ذاكرتنا اصابها داء النسيان الزهايمر، عندما تم افتعال ثورات الربيع العربي حماس وقفت ضد إيران وضد القيادة السورية ووقفت مع المعسكر الوهابي التكفيري، قبل اندلاع الاحداث في سوريا، كنت في جولة مع صديق لي فلسطيني قيادي بالتحرير وتشيع، سألني حول ماسوف يحدث في سوريا، قال لي أنا اختصر عليكم الإجابة، الاحداث سوف تستهدف سوريا، حماس تتنكر للقيادة السورية ولحزب الله وتقف مع الحركات الإخوانية، وحركة الجهاد سوف تبقى ضد المشاركة في دعم الأحداث لأن حركة الجهاد ذات أفكار من حزب التحرير وقال لي بيننا الأيام وفعلا ثبت صدق كلام صديقي.

بكل الأحوال القول أن حماس شيعية تتبع ولاية الفقيه كذبة، نعم عندما أعلن العرب عن التطبيع بدون اقامة دولة فلسطينية على كامل أراضي عام ١٩٦٧ ذهبت حماس نحو ايران، ومتى ما دعمت الأنظمة العربية حماس ايضا حماس تترك إيران، بكل الأحوال اكعد اعوج وتكلم بقليل من العدل والإنصاف.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

6.4.2021

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close