بغداد تتسلم دفعتين من لقاحي فايزر الأمريكي وسينوفارم الصيني

 

غداد – ياسين ياس

أعلن وزير الصحة والبيئة حسن محمد التميمي، عن وصول 50  ألف جرعة من لقاح فايزر الأمريكي إلى العراق.وقال التميمي في تصريح تابعته (الزمان) امس  ان (50  ألف جرعة وصلت بغداد ، ضمن الدفعة الأولى من اللقاح الذي سيكون متوفرا اليوم الاثنين عبر 50  منفذا في بغداد والمحافظات)، وأضاف (بغداد ستتسلم 200  ألف جرعة ،مقدمة من الحكومة الصينية من لقاح سينوفارم)، داعيا جميع المواطنين الى (الاسراع بالتسجيل عن طريق التطبيق الالكتروني او المراجعة المباشرة لأقرب منفذ تلقيحي لأخذ الجرعات من اجل الحفاظ على صحتهم وسلامتهم). وسجلت الوزارة امس ،  6791  اصابة مؤكدة بكورونا وشفاء  5190 حالة وبواقع 35 وفاة جديدة في عموم البلاد. واوضح الموقف البوائي اليومي الذي اطلعت عليه (الزمان) امس ان (عدد الفحوصات المختبرية ، بلغت اكثر من  38 الف عينة لحالات مشتبه اصابتها بالفايروس ، اذ تم رصد  6791 اصابة مؤكدة في عموم البلاد)، مبينا ان (الشفاء بلغ   5190  حالة وبواقع  35 وفاة جديدة). مؤكدا ان (اكثر من  8 الاف شخص ، تلقوا جرعات اللقاح في مراكز الوزارة المنتشرة في البلاد). وكشفت خلية الأزمة النيابية، المقترحات الخاصة بحظر التجوال في شهر رمضان. وقال مقرر الخلية جواد الموسوي في تصريح امس انه (في ظل الزيادة الاخيرة في اعداد الاصابات ،نناقش حاليا اكثر من رأي لشكل الحظر خلال شهر رمضان)، واضاف ان (المقترح الاول ، هو المضي باتجاه الحظر الشامل خلال العشرة ايام الأولى، والآخر وهو الاقرب والانجع للتطبيق ، فرض حظر شامل لايام الخميس والجمعة والسبت ، مع زيادة ساعات الحظر الجزئي ، ليمتد من الساعة 7 مساء الى 5 فجرا)، مشيرا الى ان (المقترحات ، ستدفع الحكومة والصحة الى تغيير خططها بشان حث المواطن على الالتزام بالتعليمات الصحية واوقات الحظر وزيادة وعيه بضرورة سرعة التطعيم بلقاح كورونا)، وتابع ان (العراق حاليا في ذروة الموجة الثانية للجائحة). ونفت منظمة الصحة العالمية في العراق ، البيان الذي تداولته مواقع التواصل ، بشأن اللقاحات. وقالت المنظمة في بيان تابعته (الزمان) امس انها (لا تستخدم قنوات غير رسمية لنشر معلومات بشأن القضايا الصحية ،بما في ذلك إجراءات الوقاية والتطعيم المتعلقة بكورونا)، مشيرا الى ان (لقاحات الجائحة ،  هي أداة أساسية في مكافحة العدوى ، وأن فوائدها تفوق أي آثار جانبية نادرة)، مطالبا المواطنين بـ (تسجيل والحصول على التطعيم في أسرع وقت ممكن، إذ لا يمكن وقف هذه الجائحة قبل أن يأخذ غالبية الناس في العراق اللقاح)، وتابع ان (الزيادة الأخيرة في حالات كورونا في العراق تسبب القلق، لكن السيطرة على الوباء ممكنة من خلال التطبيق الصارم للإجراءات الاحترازية، ومن خلال نجاح حملة التطعيم التي تديرها الوزارة بالتعاون الوثيق مع المنظمة وشركاء آخرين).

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close