كيف أصبح العراقُ دولةً إتحاديةً

الدكتور جلنك باشا العراقي

11 نيسان 2021م

العراق الآن هو دولة اتحاديةكما نص على ذلك الدستور العراقي الدائمالذي وافق عليه اغلب العراقيينحدث هذا بعد اكثر من ثمانين عاماً من تاسيس دولة العراقالتي تأسست يوم الخميس المصادف 11 تشرين الثاني 1920ممرت دولة العراق خلال الفترةمنذ تأسيسهابالكثير من المنعطفات الحادةالتي أدت بالنهاية الى ما نص عليه الدستور في مادته الاولى.

مع انتهاء الحرب العراقية الإيرانية في النصف الثاني من ثمانينات القرن العشرين, وجّهت الحكومة العراقية في بغدادترسانتها العسكريةباتجاه القرى الكوردية في منطقة الحكم الذاتي (م ح ذ)” كما كان اسمها حينئذفي حملة تطهير عرقيتم تسميتها {الأنفال}iكانت الأوامر تنص بتهديم القرى و عدم أخذ أي أسيربمعنى قتل الأسرى في الموقع.

مع انتهاء الحملةتم تهديم حوالي خمسة آلاف قرية و قتل الكثير من العراقيين الكورد من الذكور من سكان تلك القرىiiهرب بعض سكان القرى الى تركيا و إيران هرباً من الجيش العراقيو امتلأت المجمعات السكنية التي تم إعدادها لإيواء النساء بالكوردياتو تم نقل بعض سكان تلك القرى الى سجن نقرة السلمان في صحراء السماوة.

قامت الحكومة العراقية بعدها باحتلال دولة الكويتبعد قيام المجتمع الدولي بطرد الجيش العراقي من الكويت عام 1991مثار الشعب العراقي ضد الحكم العسكري في بغداد بقيادة حزب البعثالذي كان يرأسه صدام حسينشارك العراقيون الكورد (من سكان م ح ذأبناء وطنهم في ثورتهم ضد الحكم في بغدادiii.

قمعت الحكومة العراقية سكان المحافظات الثائرة ضد حكمهابواسطة الجيش و الأسلحة الفتاكة و طائرات الهليكوبترهرب أهالي م ح ذمن أمام القوات المسلحة العراقية المتقدمة نحو مدنهمالى إيران و تركيالكنالحكومة التركية أغلقت حدودها بوجه الهاربين الكوردتطبيقاً لاتفاقية ثنائية مع العراقفي حين آوتهم إيرانتجمعت العوائل مع الأطفال بالآلاف قرب الحدود الشمالية للعراقعلى الجانب العراقي من الحدود التركية في الجبال و الوديانبدون أي مأوىاو سقف يحتمون بهمن برد شهر آذارأدي ذلك الى وفاة العديد منهم بسبب البرداو الأمراض التي تفشت بينهمأصبحت الحالة كارثة إنسانية تستدعي تدخل الدول.

قررت الأمم المتحدةبعد صدور قرار من مجلس الامن الدولي برقم 688, إنشاء مخيمات داخل العراقiv, لغرض إيواء النازحين العراقيين بالاتفاق مع الحكومة العراقيةاُنشأت مخيمات في مناطق الأهوار جنوب العراق, و اخرى قرب الحدود التركية في الشمالمنع الجيش العراقي وصول العراقيين الى المخيمات في الأهوارفبقيت خاليةكان موقع المخيمات المقترحة للنازحين من المدن الشمالية, قريبة جداً من المدن التي هربوا منها وهي مدينة العمادية و زاخو و دهوك (اقل من خمسين كيلومتراً), لهذا تقرر و بالاتفاق مع الحكومة العراقية, اعتبار تلك المدن, مناطق آمنه بدل المخيماتمن خلال إخلاءها من القطعات العسكرية او أي تهديد عسكري و بإشراف المجتمع الدولي(حملة توفير الراحة)v. أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية مع بريطانيا و فرنساvi مناطق حظر جوي في شمال و جنوب العراق بعد أن تأكد لديها من مصادر محايدةاستعمال طائرات الهليكوبتر (التي تم السماح باستعمال الجيش العراقي لها في اتفاقية صفوان لوقف الأعمال العسكريةفي عمليات الجيش ضد المدنيين العراقيينviiكان الحظر الذي تم إعلانه في شهر نيسان 1991مفي شمال العراق هو خط عرض 36 الذي يمر بين محافظتي أربيل و السليمانيةبحيث لم تكن المدينة الأخيرة مشمولة بهاviiiو كان الحظر الذي تم إعلانه في شهر آب 1992معقب وفاة الخوئيالمرجع الديني العراقixيهو خط عرض 32 الذي يمر جنوب مدينة كربلاء و تم تعديله الى خط عرض 33 في عام 1996م(حملة مراقبة الجنوب), ليكون شمال مدينة الحلة بحيث يشمل كافة المدن الواقعة جنوب بغدادو ذلك بعد تدخل الجيش العراقي في النزاع الحاصل في أربيل التي كانت إحدى المدن التي اعتبرتها الأمم المتحدة آمنهx.

بعد عودة الأهالي الى المدن الآمنةالتي انتشر فيها الصحفيون و المراسلون الأجانبو بيعت فيها صحف المعارضة الممنوعة في بغدادقام الأهالي بالتظاهر السلمي أمام مقرات حزب البعثو الإدارات المدنية المحليةبحضور المراسلين الأجانبمطالبين بمعرفة مصير أقرباءهم المغيبينخلال تقدم الجيش العراقي لاحتلال و تخريب قراهمقبل و خلال {الأنفال}. استعملت المقرات الحزبية السلاح الحيفي تعاملها مع المتظاهرين المسالمين مما تسبب بوقوع ضحايااعقب ذلكهجوم على المقرات الحزبيةقررت اثرها الحكومة المركزية في بغدادإخلاء تلك المقراتلعدم قدرتها على توفير الحماية لهاترافق ذلك مع قرار حكومة بغداد سحب كافة الدوائر الرسمية و شبه الرسمية من م ح ذ و قطع كافة الصلات الإدارية مع المنطقة و منع السفر بينها و بقية العراق (أصبحت وسيلة السفر المتاحة هي فقط سيارات الحمل), و قطع الكهرباء التي تنتجها مولدات الكهرباء الرسميةعن تلك المناطقو تم نقل دوائر الگمارك و الحدود الى خارج المنطقة (كانت دائرة كمارك إبراهيم الخليل مع تركيا تقع في معسكر فايده بين الموصل و دهوك). تم شمول مدينة السليمانية بنفس الإجراءات للأسباب المذكورة أعلاهرغم عدم شمولها بمنطقة الحظر الجوي.

أصبحت م ح ذ نتيجة لتصرفات الحكومة في بغدادمعزولةاو كما يقول البعض مستقلة عن بغدادقام الكورد اثرها بتنظيم أمورهم الإدارية و الماليةو إجراء انتخابات و تشكيل برلمان و حكومة محليةاضطر المجتمع الدولي مساعدة سكان تلك المحافظات من ناحية توفير الكهرباء من دول الجوارو المساعدة في تسديد أثمانهاو إيجاد حكومة محلية لإدارة تلك المحافظات من خلال انتخابات محليةو برلمان محلي و شرطة محلية تم تدريبهاو توفير الأمنو منع الاقتتالالذي حصل بين الأحزاب المتصارعة على الاستحواذ على موارد الگماركو السلطة.

بهذا انفصل الإقليم عن العراق فعلياً في النصف الأول من تسعينات القرن العشرين بقرار من الحكومة المركزية في بغدادزمن حكم صدام حسينتمثل ذلك بإيقاف كافة الاتصالات بينها مع المحافظات الثلاثةالتي تشكل الإقليميشمل ذلك المراسلات الإداريةو الاتصالات الهاتفيةو سحب كافة الموظفين الرسميين منها و قطع رواتب من لم ينسحبو قطع ارتباطها الكهربيو منع الانتقال الى تلك المحافظاتو نقل نقاط الگماركو الحدود الى خارجها.

عندما قرر صدام حسين التنازل عن إدارة العراق عملياًعام 2003ممن خلالانسحابه من الحكمو تفضيله سلامته الشخصيةعلى سلامة العراق و العراقيينو اختبائهكان الإقليم منفصلاً فعلياًو عملياًعن بقية أنحاء العراقلفترة حوالي العشرة سنواتلم تكن للحكومة المركزية في بغدادخلالهاأي سلطة على مناطق الإقليم.

قررت حكومة إقليم كوردستان بعد 2003مالعودة و الانضمام الى العراق مرة اخرىحيث ساهموا مع بقية الفئات السياسية العراقية في بلورة طريقة الحكم و كتابة الدستور الدائميو من خلال مشاركة سكان الاقليمبقية العراقيين في انتخابات المجلس الانتقالي التي حصلت في 30 كانون الاول 2005مبهذا اتحد الإقليم مع بقية العراق و اصبح العراق اتحادياً,

ادرج الدستور العراقي الدائمالذي صوت علي الموافقة عليه الشعب العراقي (لأول مرة في تاريخ العراق), هذه الحقيقة في المادة الاولى منهxi.لهذا فان صلاحيات الحكومة الاتحادية هي محددة, و محدودةوفق الدستور عند تعاملها مع الإقليمو ليس من سلطة الحكومة العراقية, فرض رفع أي علم على رئيس الإقليملكن الحكومة الاتحادية هي التي ترسم السياسة الخارجية للعراق و تحدد رموز العراق التي هي العلم و النشيد الوطني و الشعار الوطني (التي بالمناسبةهي كلها مستوردة و ليست عراقية).

يوجد إشكال حالياً في تفهم هذه الحقيقة من قبل الكثير من السياسيين العراقيينانهم يعتقدون بان العراق بعد 2003م هو نفسه قبلهالهذا يرفض الكثير منهم تشكيل المؤسسات الإقليمية لوسط و جنوب العراقالتي هي برلمان محلي و حكومة محلية ترعى شؤون العراقيين في تلك المناطق.

أدى هذا الإشكال الى تناقض في عمل مجلس النواب العراقي و الحكومة الاتحادية العراقيةفمن ناحية لا يوجد ممثلين عن محافظات الوسط و الجنوب يتم محاسبتهم امام برلمانهم المحلييعني هذا بان الحكومة الاتحادية هي حكومة تعني بمصالح محافظات الوسط و الجنوب من جهةو هي من جهة اخرى حكومة اتحادية تعني بمصالح كافة انحاء العراقيؤدي هذا الى تناقض المصالحفمثلاً هل ان وزارة النقل الاتحادية هي مسؤولة عن مطارات محافظات الوسط و الجنوبام هي مسؤولة عن التنسيق بين كافة مطارات العراق؟ و هل ان وزارة الصناعة التي مهامها ليست من الصلاحيات الحصرية للحكومة الاتحاديةهل تقوم بإدارة مصانع محافظات الوسط و الجنوب بشكل مشابه لإدارتها لمحافظات اقليم كوردستان؟

إن هذا التناقض و عدم الوضوح في الصلاحيات التنفيذيةيؤدي فيما يؤدي اليهالتقاعس في تطبيق الدستورو إكمال الأساس القانوني و التشريعي للدولة العراقيةو ربما هو احد الأسباب لتقاعسالسلطات المحليةو شكوى سكان بعض المحافظات العراقية من الخدمات المقدمة لهمو تخبط الحكومة الاتحادية في إيجاد الحلول لهاكون تمثيلها للعراقيين يشوبه التشويشهل هي تمثل الشعب العراقي بكافة مكوناتهأم هي تمثل اقليم الوسط و الجنوب و محافظاته؟ ان بقاء الامر على ما هو عليه يجعل فرد من سكان محافظة الأنباريقرر تعبيد شارع في محافظة ميسان من عدمهاو تعيين حارس في بلدية سوق الشيوخو هذه ليست الطريقة المثلى في ادارة الامورلا سيما انه يؤدي الى جعل اقليم كوردستان نداً للحكومة الاتحادية (كون الحكومة الاتحادية هي التي تمثل محافظات الوسط و الجنوببدلاً من ان يكون جزءًا منها إسوةً ببقية أجزاء العراق.

i

بدأت حملة الأنفال الاولى بتاريخ 23 شباط 1988مو انتهت بانتهاء الحملة السادسة في أواسط أيلول 1988م.

iiتقدر منظمات حقوق الإنسان بان مجموع عدد المقتولين من المدنيين العراقيين الكورد نتيجة أعمال الجيش العراقي في حملات الأنفال بحوالي 50 ألف الى مئة ألففي حين ان المصادر الكوردية تذكر بان عددهم هو 182 ألف شخصو بقيت في المحافظات الثلاثة 673 قرية فقطبعد أن تم تدمير 4049 قريةهرب جراء تلك العمليات اكثر من مليون شخصتم توطين بعضهم في مجمعات. (Wing, Joel,Iraq’s Anfal Campaign And The Destruction Of The Kurdish Opposition, Musings on Iraq, (5 Sep., 2011).).

iii يسميها بعض العرقيين الانتفاضة الشعبانية.

ivاستندت الأمم المتحدة في ذلك على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 688 الصادر بتاريخ نيسان 1991م الذي صدر استناداً على البند السابعو الذي صوّت بالموافقة عليه في الجلسة 2982, عشرة دول و رفضته كوبا و زمبابوي و اليمنو امتنعت الصينو الهند عن التصويتو الذي ينص على مايليان مجلس الأمن…. 1- يدين القمع الذي يتعرض له السكان المدنيون العراقيون في اجزاء كثيرة من العراق و الذي شمل مؤخراً المناطق السكانية الكرديةو تهدد نتائجه السلم و الامن الدوليين في المنطقة. 2- يطالب بأن يقوم العراق على الفوركإسهام منه في إزالة الخطر الذي يتهدد السلم و الامن الدوليين في المنطقةبوقف هذا القمعو يعرب عن الأملفي السياق نفسهفي إقامة حوار مفتوح لكفالة احترام حقوق الإنسان و الحقوق السياسية لجميع المواطنين العراقيين. 3- يصر على ان يسمح العراق بوصول المنظمات الإنسانية الدولية على الفور الى جميع من يحتاجون المساعدة في جميع أنحاء العراو يوفر جميع التسهيلات اللازمة لعملياتها. 4- يطلب الى الأمين العام ان يواصل بذل جهوده الانسانية في العراقو ان يقدم على القورو اذا اقتضى الامر على اساس ايفاد بعثة اخرى الى المنطقةتقريراً عن محنة السكان المدنيين العراقيينو خاصةً السكان الاكراد الذين يعانون من جميع اشكال القمع الذي تمارسه السلطات العراقية. 5- يطالب ايضاً الى الامين العام ان يستخدم جميع الموارد الموجودة تحت تصرفهبما فيها موارد وكالات الامم المتحدة ذات الصلةللقيام على نحو عاجل بتلبية الاحتياجات الملحة للاجئين و للسكان العراقيين المشردين. 6- يناشد جميع الدول الاعضاء و جميع المنظمات الانسانية ان تسهم في جهود الإغاثة الانسانية هذهز 7- يطالب العراق بأن يتعاون مع الامين العام من أجل تحقيق هذه الغايات, 8- يقرر إبقاء هذه المسألة قيد النظر.

v كانت تجري اجتماعات أسبوعية بين الحكومة العراقية و الدول المتحالفة في يوم الأربعاء من كل أسبوع في معسكر فايدهلمتابعة تنفيذ شروط المناطق الآمنة و التزام العراق بهاتأتي طائرتا هليكوبتر أمريكية عبر الحدود من تركيا و تأت سيارتان مضللة من بغداد لغرض الاجتماع الذي كان يعقد الساعة الحادية عشرة صباحاً.

viانسحبت فرنسا من تحالف فرض منطقة الحظر في نهاية عام 1996ملأن الحظر تجاوز الطابع الإنساني لها حسب رأي فرنسا.

viiكان للمؤلف دور فاعل في هذالكن تفاصيله هي خارج موضوع المقالة.

viiiاستمر تطبيق منطقة الحظر الجوي لغاية 20 آذار 2003م.

ixأعلنت الحكومة العراقية حالة الطوارئ و منع التجول في النجفبتاريخ 10 آب 1996ماثر وفاة المرجع الخوئي. (Wing, Joel, this day in Iraq history 10 August, Musings on Iraq).

xأخذت الدول المتحالفة منطقة الحظر الجوي مأخذ الجدمعتمدة على قرار مجلس الامن 688 الذي يمنع الحكومة العراقية من معاقبة العراقيينحيث اسقطت طائراتها طائرة عراقية حربية انتهكت الحظر في ك1, 1992مو هاجمت طائرات التحالف تحركات عسكرية في منطقة الحظر الجنوبية في 13 ك1 1993, و مرة اخرى نهاية الشهركذلك هاجمت مواقع أرضية مضادة للجو في الشمال و الجنوب في حزيران/آب نفس السنةلكنها لم تستهدف طائرات مدنية للحجاجعبرت الى السعودية في نيسان 1997م.(موقع بي بي سي بالإنكليزي بتاريخ 29 كانون الأول 1998م).

xiتنص المادة الاولى من الدستور العراقي الدائم الذي صوت عليه العراقيون على مايليجمهورية العراقدولة اتحاديةواحدةمستقلةذات سيادة كاملةنظام الحكم فيها جمهورينيابي (برلماني), ديمقراطي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close