نخاف كعرب شيعة.. كما (انسحبت بريطانيا فسلمت  الاحواز  للشاه)…

بسم الله الرحمن الرحيم

نخاف كعرب شيعة.. كما (انسحبت بريطانيا فسلمت  الاحواز  للشاه)..(تنسحب  امريكا..فيسلم الشيعة العرب  بالعراق لايران)

     لناخذ العبرة من التاريخ القريب.. وما اشبه اليوم بالبارحة.. (فوعود القوى الدولية شيء، والتسويات الدولية والاقليمية شيء اخر).. فسقوط حكم العرب الشيعة بالاحواز .. جاء بعد وقوف اللورد بلفور في مجلس اللوردات بتاريخ 19 مارس (1925م) قائلاً  :” إن إنكلترا لم تعتبر الشيخ خزعل يوماً ما حاكماً مستقلاً، بل كان في نظرها-على الدوام-خاضعاً للسيادة الفارسية”)..،بوقت كانت بريطانيا تعطي العهود والوعود لحاكم عربستان “الشيخ خزعل”.. بالوقوف لجانبه بحال حصل هتك لسيادته او تدخل اجنبي او تعرض لهجوم خارجي.. وهذا ما ذكره كبار المؤرخين والضباط الانكليز والشخصيات السياسية و سفراء بريطانيا ..  ولكن كل ذلك لم يحصل..

  وبدل ذلك وقفت بريطانيا لجانب الشاه..رضا خان.. حيث ذكرت السكرتيرة الشرقية لدار الانتداب البريطاني

  في العراق  (المس بيل).. سنة 1914 تعطي للشيخ خزعل الوعد التالي: (لقد امرتني حكومة صاحب الجلالة ان اقدم لسعادتكم مقابل هذه المساعدة القيمة وعدا باننا.. مستعدون ان نمد المساعدات اللازمة للحصول على حل يرضيكم ويرضينا معا اذا تجاوزت الحكومة الفارسية حدود امارتكم وحقوقكم المعترف بها، واموالكم في ايران.. )..

 »ومخاوفنا كشيعة عرب اليوم.. ان يكون موقف امريكا (التي نعذرها).. كموقف بريطانيا..(التي لا نعذرها)

  (حيث اتفق الانكليز مع الروس حلفاء ايران ببداية القرن الماضي..  وكانت عربستان الضحية)..  ونخاف امريكا ان تفعل ذلك بسبب (الحروب التي تعتبرها امريكا خاسرة.. ومنها العراق).. وموقف المرجعيات الايرانية بالنجف والاحزاب والمليشيات التي هيمنت على العراق بعد 2003.. التي فضلت مصالح ايران العليا على مصالح العراق.. كما فضلت هذه المرجعيات العجمية بالنجف (مصالح ايران على مصالح العرب الشيعة بالاحواز وبالعراق).. ببداية القرن الماضي.. فلم يدعمون الشيخ خزعل او اي عربي شيعي لحكم العراق ببداية القرن الماضي.. علما (بريطانيا غير متفضلة على الشيخ خزعل ليكون اميرا على الاحواز) عكس (شيعة عرب بالعراق) الذين امريكا متفضلة عليهم بوصولهم للحكم عام 2003. ونكر منهم من نكر جميل امريكا وعضوا يدها وسلموا العراق لايران..

  فنخاف ان تعتبر (امريكا).. شيعة العراق ليسوا مستقلين عن ايران..

 وان القرار الشيعي السياسي بالعراق يمر من طهران وليس بغداد.. والقرار الديني من قم الايرانية وليس النجف العراقية..  كما تعاملت بريطانيا مع العرب الشيعة بالاحواز بزمن الشيخ خزعل..  (وكلنا نرى ممثل النظام السياسي الفاسد بالحوار الاستراتيجي مع امريكا.. هو قاسم الاعرجي الولائي.. الذي شارك بقتل جنود وضباط العراق بقتاله لجانب ايران ضد العراق بحرب الثمانينات)..

   وهل تعلمون ان العرب الشيعة فقدوا دولهم.. بسبب (الصفقات الدولية)..حيث جعلوا (كورقة للتسويات)

      فمنذ تسلم رضا خان السلطة بايران.. عزم على انهاء دولة العرب الشيعة بعربستان.. وكان مطالبا بضم البحرين ايضا..  لولا تسوية مع بريطانيا حيث سلمته (عربستان).. بدل البحرين.. كتعويض له.. واوصى (ابنه.. بقوله: حررت الجانب الشرقي، وعليك بتحرير الجانب الغربي من الخليج).. فعوضت بريطانيا ابنه بجزر الامارات .. (ولا نعلم الصفقات اليوم بين روسيا والصين وامريكا) مع القوى الاقليمية (تركيا والسعودية وايران).. اين سيكون مصيرنا كعرب شيعة بالعراق..

 وما اشبه اليوم بالبارحة  ايضا.. (بموقف العشائر العربية الشيعية) من (السلطة الفاسدة للشيخ خزعل)..

     (حيث اقتاد الجنرال الفارسي زاهدي.. التابع لرضا خان ملك فارس.. الشيخ خزعل من حفلة ماجنة) حيث اقتاد.. الشيخ خزعل اسيرا مع ابنه عبد الحميد من عربستان الى طهران.. ولم تنهض العشائر لاسناد الشيخ خزعل.. لان الاخير كان منشغلا بكل الملذات وحكمه ينخره الفساد.. ولم يؤسس جيشا قويا.. رغم المحيط المضطرب بالمنطقة.. ولم يعر اي اهمية للعشائر.. وكان يصب صنوف النقم على هذه العشائر.. ولم يدرك زعماء العشائر بان ما حصل خطف لدولتهم وامارتهم.. بحين غفله.. (ما اشبه اليوم بالامس).. من حيث وضع الشيعة العراق بحكم الفاسدين ببغداد الموالين لايران منذ 2003.

 علما اقام العرب الشيعة اول دوله لهم في منطقة الخليج بعد سقوط الدولة العباسية وهي دولة (بني اسد)

  التي اتخذت من مدينة الاحواز عاصمة لها.. ثم في بداية القرن السادس عشر .. جاءت دولة ثانية (الامارة المشعشعية) التي اجبرت الدولتين العثمانية والصفوية للاعتراف باستقلالها.. وانتقل الحكم من بني اسد لبني كعب.. في القرن الثامن عشر.. وكان اخر امرائها الشيخ خزعلي الكعبي.. . الذي مع الاسف لم يكن يقضا .. كاخيه الشيخ مزعل من قبله..

   وكان اقوى اسطول بحري كان  الاسطول الكعبي الذي تقاسم مع اسطول القواسم النفوذ

  في الخليج.. ويعد سلمان بن سلطان (1737- 1767) ميلادية اعظم امراء عربستان من بني كعب.. وكان داهية تملص من اجابة طلبان الشاه والوالي العثماني والانكليز الذين حاولوا حربه منفردين فم يفلحوا، ودحرهم جميعا  حتى بلغت شهرته اوربا..  ومع الاسف بدد الشيخ خزعل كل انجازات اسلافه.

 وهل تعلمون بان الصفويين اعترفوا بعروبة الشيعة بالاحواز.. فهم اول من اطلقوا عليها (عربستان)..

     التي تعني بلاد العرب.. ثم سعت ايران لاحقا لطمس هوية العرب الشيعة.. حيث الفرس كانوا يطلقون عليها قديما (خوزسستان) اي بلاد القلاع والحصون..

     المحصلة غدرت بريطانيا بالعرب الشيعة .. متمثلا بغدرها ليس بشخص خزعل بل بالعرب الشيعة

    فالشيخ خزعل بن جابر بن مرداو بن علي بن كاسب الكعبي (امير عربستان الثالث- ) حاكم المحمرة والاحواز من (1897-1925)  .. وتبلغ مساحة الاحواز 375 الف كيلو متر مربع وتشير بعض المصادر ان عدد سكانها يفوق 8 مليون نسمة.. (ولد الشيخ خزعل.. بقضاء ابو الخصيب في جنوب البصرة).. و(امه نوره بنت الشيخ طلال العلوان رئيس قبيلة الباوية من ربيعه).. .. (تم أسر الشيخ خزعل)..  عام 1925.. (مع ابن عمه الشيخ موسى الذي كان حاكما لعبدان وابنه الشيخ عبد الحميد).. وتخلص الشيخ موسى بعد هروبه..  واستشهد الشيخ خزعل عام 1937 بعد ما قتل داخل قصره في طهران.. حيث كان محتجزا فيه..

   والغدر الثاني لبريطانيا ضد العرب الشيعة.. رفضها تسلم عربي شيعي كالشيخ خزعل لحكم العراق

    فالشيخ خزعل استلم الحكم بعد مقتل اخيه مزعل بن جابر الكعبي عام 1897 يعتبر من اهم المؤثرين في منطقة الخليج اثناء حكمه ولقب بشيخ مشايخ الخليج.. وقدم نفسه منافسا لعرش العراق وضم الاحواز اليه.. وارسل رسالة لنوري السعيد بهذا الصدد وطلب مساعتده بالظفر بعرض العراق.. ان البريطانيين (غدروا بالعرب الشيعة) فنصبوا الاجنبي (فيصل الاول ابن ملك الحجاز).. عام 1921 اي قبل اربع سنوات من نهاية امارة الكعبيين في الاحواز.

 ولا ننسى بان حكام الخليج وامراءها (كامير الكويت) لم يقفون مع الخزعل بمواجهته مع الشاه..

 وباعوه لايران.. وكذلك نجد (السعودية وايران) رغم كل خلافاتهما ليس من مصلحتهما قيام دولة او اقليم للعرب الشيعة بالخليج لا بالاحواز ولا بوسط وجنوب الرافدين ولا بالمنطقة  الشرقية من الخليج.

 بالمحصلة:

 ساذج من يعتقد ان الانسحاب الامريكي ان حصل (لا سامح الله).. يستهدف الاكراد او السنة العرب..

 بل الانسحاب الامريكي الخاسر الاكبر فيه هم العرب الشيعة بالعراق.. وجعل مفتاح الشيعة العرب بالعراق بطهران وليس ببغداد.. فامريكا كل ازمتها بالعراق بعد 2003 .. انها كانت تريد القرار لشيعة العراق ببغداد.. وليس بايران.. ووجدت بعد 18 سنة.. بان كثير من الدماء كان يمكن حقنها من الجنود الامريكان، لو تعاملت امريكا مع هذه الاستراتيجية.. بسبب كثرة الذيول الموالين لايران بالعراق.. ونتذكر كيف قام هؤلاء الذيول الايرانية بقمع انتفاضة العرب الشيعة بوسط وجنوب العراق بانتفاضة تشرين منذ 2019..

   اذن:

تم الغدر بالشيخ خزعل من قبل بريطانيا 1925.. فاغتاله (رضا خان)..  فسلمت الاحواز للشاه.. وغدر بالشيعة العرب بانتفاضة تشرين 2019.. (فماذا سوف يجري للعرب الشيعة بالعراق).. فلمن سوف يسلمون؟ لمحيط عربي سني اقليمي طامع ومعادي لهم.. ام يسلمون لايران الطامعة والمعادية لهم ايضا.. 

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close