يونايتد يقلب تأخّره إلى إنتصار مثير على توتنهام

لندن-  وكالات

قلب مانشستر يونايتد تأخره بهدف إلى انتصار مثير (3-1) على حساب مضيفه توتنهام هوتسبير، في قمة مباريات الجولة 31 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل ثلاثية يونايتد فريد (57)  وإدينسون كافاني (79) وماسون جرينوود (90) بينما سجل هدف توتنهام الوحيد هيونج مين سون (40).

وبتلك النتيجة رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 63  نقطة في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد توتنهام عند 49 نقطة في المركز السابع.

أتت المحاولة الأولى في المباراة لتوتنهام في الدقيقة الثالثة، بعدما تابع سون كرة مبعدة من دفاع يونايتد على حدود منطقة الجزاء، مسددًا كرة ذهبت أعلى العارضة.

وظهر يونايتد هجوميًا للمرة الأولى في الدقيقة 17 بعدما مرر كافاني الكرة إلى راشفورد في الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، ليسدد كرة قوية اصطدمت بداير ومرت بقليل إلى جوار القائم.

ونجح مانشستر يونايتد في افتتاح التسجيل في الدقيقة 33 بعدما مرر بوجبا بينية مميزة لكافاني الذي انفرد بلوريس وسدد كرة أرضية سكنت الشباك.

وبعد الرجوع إلى تقنية الفار، قرر الحكم إلغاء الهدف بسبب وجود اعتداء من ماكتوميناي باليد على وجه سون في بداية الهجمة.

وأتى الرد من سبيرز بافتتاح التسجيل في الدقيقة 40 بعدما مرر كين كرة بينية مميزة إلى مورا المنفرد بهندرسون، فمرر البرازيلي إلى سون، المواجه للمرمى دون رقابة، فسدد الكوري الجنوبي مباشرة في الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم سبيرز 1-0.

ومع بداية الشوط الثاني، حاول كين مباغتة هندرسون بتسديدة ساقطة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 48 إلا أن كرته ذهبت أعلى العارضة.

وتبعه شاو بإرسال بينية للجانب الأيمن من منطقة الجزاء في الدقيقة 49  تابعها وان بيساكا بتسديدة على الطائر تصدى لها لوريس.

وأطلق ماكتوميناي صاروخية من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 55  تألق لوريس في التصدي لها.

ونجح يونايتد في تعديل النتيجة في الدقيقة 57 بعدما مرر فريد بينية لكافاني الذي انفرد بلوريس وسدد كرة ضعيفة تصدى لها الحارس الفرنسي أولًا، قبل أن يتابعها فريد بتسديدة مباشرة سكنت الشباك.

وأهدر سبيرز فرصة محققة لتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 60 بعدما سدد سون كرة أرضية قوية من داخل منطقة الجزاء، تصدى لها هندرسون.

وواصل يونايتد الزحف تجاه مرمى السبيرز، بانطلاقة من العمق من برونو في الدقيقة 63 مسددًا كرة قوية أبعدها لوريس بصعوبة إلى ركلة ركنية.

وكاد مانشستر أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 67 بعدما مرر برونو الكرة إلى بوجبا داخل منطقة الجزاء، ليسدد الأخبر بالكعب كرة أبعدها داير في اللحظة الأخيرة.وعاد توتنهام للظهور في الدقيقة 71  بعدما ارتقى ندومبلي لعرضية من مخالفة نفذها سون، مسددًا رأسية ذهبت أعلى العارضة.

وسدد كين كرة أرضية قوية من الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء من زاوية ضيقة، أبعدها هندرسون إلى ركلة ركينة في الدقيقة 73.

ورد عليه جرينوود بتسديدة أرضية ولكن من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، مرت إلى جوار القائم.

ونجح يونايتد في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 79 بعدما أرسل جرينوود عرضية من الجانب الأيمن تابعها كافاني برأسية قوية سكنت شباك لوريس.

وكاد توتنهام أن يعدل النتيجة في الدقيقة 84 وذلك من كرة عرضية حاول إبعادها كافاني إلا أنه سدد بالخطأ رأسية اصطدمت بالقائم.

وأطلق يونايتد رصاصة الرحمة على سبيرز بإضافة الهدف الثالث في الدقيقة 90+6 من الوقت بدل الضائع، بتسديدة قوية من جرينوود سكنت الشباك، لينتهي اللقاء بفوز مانشستر (3-1).

هدية اتلتيكو

رغم استعادته صدارة الليغا، من جاره اللدود ريال مدريد، واصل أتلتيكو مدريد مسلسل نزيف النقاط، بتعادل محبط (1-1) خارج قواعده أمام ريال بيتيس، على ملعب (بينيتو فيامارين)  ضمن الجولة الـ30.

وجاء هدفا المباراة في شوطها الأول، حيث بدأ الأتلتي مسلسل هز الشباك مبكرا، بعد 5 دقائق من صافرة البداية، بتوقيع النجم البلجيكي يانيك كاراسكو.

لكن أصحاب الأرض عادوا للمباراة، بهدف التعادل الذي سجله كريستيان تيو.

وأضاف الأتلتي نقطة لرصيده، الذي أصبح 67 ليبتعد بفارق نقطة وحيدة عن الريال الثاني، ونقطتين عن برشلونة الثالث، ويشتعل الصراع على لقب الليجا، في الجولات الـ8 المتبقية.

في المقابل، رفع ريال بيتيس رصيده إلى 47 نقطة، في المركز السادس، بفارق الأهداف خلف ريال سوسيداد، الذي تعادل خارج قواعده اليوم أمام فالنسيا (2-2) بعدما كان متقدما بهدفين نظيفين.

قميص رونالدو

شهدت مباراة يوفنتوس وجنوى،  حالة غضب عارمة للبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم اليوفي، رغم فوز فريقه بنتيجة (3-1) بمنافسات الجولة 30 من الدوري الإيطالي.

وذكر موقع “توتو ميركاتو”، أنه عقب إطلاق الحكم صافرة نهاية المباراة، قام رونالدو بإلقاء قميص يوفنتوس على أرض الملعب من شدة غضبه.

وأضاف أن رونالدو بدا غاضبا جدا وذلك لعدم قدرته على تسجيل أي هدف خلال اللقاء، ليخرج ويلقي قميصه على الأرض، مشيرة إلى أن جامع الكرات التقط القميص واحتفظ به.

جدير بالذكر أن رونالدو يتصدر جدول ترتيب الهدافين بالدوري الإيطالي برصيد 25 هدفًا، بفارق 4 أهداف عن أقرب منافسيه روميلو لوكاكو مهاجم الإنتر الذي سجل 21 هدفًا.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close