ذي قار تحوِّل مبنى مجلس المحافظة إلى مدرسة للموهوبين

ذي قار / حسين العامل

أعلِن في محافظة ذي قار، أمس الثلاثاءعن تحويل مبنى مجلس المحافظة الى مدرسة للموهوبين من طلبة المحافظة، فيما استحدثت مديرية بلدية الناصرية قاعة الكترونية لاستقبال طلبات المراجعين.

وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي لمحافظ ذي قار اطلعت عليه (المدى) أن «محافظ ذي قار أحمد غني الخفاجي وجه بتحويل مبنى مجلس المحافظة السابق الى مدرسة للموهوبين من طلبة المحافظة»، مبيناً أن «المدرسة سوف تستوعب طلبة وتلاميذ المنطقة المجاورة لغرض فك الاختناق في الفصول الدراسية».

وأشار البيان الى أن «الخفاجي أوعز بأن تتم عمليات تأهيل المدرسة ويجري افتتاحها مطلع العام الدراسي المقبل كي تسهم في فك الاختناقات بالمدارس الواقعة ضمن الرقعة الجغرافية».

وتحت ضغط الحراك الشعبي صوّت مجلس النواب في شهر تشرين الثاني من العام 2019 لصالح تعديل قانوني أنهى بموجبه عمل مجالس المحافظات غير المنتظمة في إقليم ومجالس الأقضية والنواحي، وكلف أعضاء البرلمان بمهمة مراقبة عمل المحافظ ونائبيه في المحافظات.

وقبل يوم أكد الخفاجي، أن مهمته الأولى هي إرساء الأمن والاستقرار في المحافظة قبل الانطلاق بحملة إعمار كبرى.

وقال الخفاجي إن «مهمتي الأولى في محافظة ذي قار هي إرساء الأمن والاستقرار في المحافظة وإشاعة روح السلم والسلام المجتمعي، وبعدها سننطلق بحملة الإعمار الكبرى التي ستشمل جميع مدن ذي قار وستشهد المحافظة حملة عمل كبيرة».

وأشار إلى أن “معظم المطالب في محافظة ذي قار تتركز على توفير فرص عمل للخريجين وتحسين الخدمات للمواطنين ومن أجل هذين الهدفين أنا جئت هنا لكي أقدم خدماتي إلى أبناء المحافظة وسيكون هدفي الأول هو توفير فرص عمل للعاطلين وتوفير الخدمات في جميع أحياء ومدن المحافظة”.

وأضاف الخفاجي، أن “متابعة المشاريع المتلكئة مهمة جداً، وقد نسّبنا أحد المهندسين لمتابعتها، وهناك خط ساخن مع رئاسة الوزراء والأمانة العامة لمجلس الوزراء لمتابعة هذه المشاريع مع الوزارات المختصة، وهناك جهود حثيثة لإعادة تفعيل هذه المشاريع وإكمالها”.

ولفت الى أن “ذي قار تستحق موازنة كبيرة لأنها رابع محافظة في العراق، من حيث التعداد السكاني واحتياجاتها كبيرة كما أنها مهملة لسنوات طوال”.

وختم قائلاً: “سنبرمج الموازنة المخصصة للمحافظة على شكل مشاريع تهدف إلى رفع مستوى الخدمات في جميع القطاعات».

الى ذلك استحدثت بلدية الناصرية قاعة الكترونية لاستقبال طلبات ومعاملات المواطنين وإنجازها وفق نظام الدائرة الالكترونية.

وقال مدير بلدية الناصرية كاظم الصافي خلال حفل افتتاح القاعة إن “دائرة البلدية باشرت بافتتاح القاعة الالكترونية وسيكون استلام طلبات المواطنين عبر نوافذ المراجعة الالكترونية ومن قبل كادر متخصص”، مشيراً الى أن “إنجاز المعاملات سيُدار من خلال نظام إداري مفتوح وتعقُب إنجازها من خلال الدائرة الالكترونية “.

وأوضح الصافي أن “القاعة تضم جميع أقسام البلدية بما فيها القسم الإداري، وتُمكِن المُراجع من تسليم طلبه وتتبعه عبر شاشات ألكترونية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close