مهزلة سيادة العراق

مهزلة سيادة العراق
احمد كاظم
بيان للمكتب الإعلامي لرئيس حكومة كردستان:
ذكر المكتب الإعلامي لرئيس حكومة إقليم كردستان، في بيان، أن “بارزاني استقبل سفير الولايات المتحدة لدى العراق ماثيو تولر.”
قدم رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، اليوم الإثنين، شكرا للسفير الأميركي لدى العراق، ماثيو تولر، على “جهوده”، في إقرار قانون موازنة 2021.
البيان أعلاه يشير الى التدخل السافر في شؤون العراق لان التدخل في إقرار الموازنة التي هي شأن عراقي بحت يشير الى مهزلة سيادة العراق التي تتبجح بها الرئاسات الثلاث بدون خجل او حياء.
تدخل السفير الأمريكي في إقرار الموازنة يعني انه يتدخل في كل صغيرة وكبيرة في شؤون العراق و منها أوقات ذهاب الرئاسات الثلاث للمراحيض ثم للتشطيف.
الرئيس التشريفي والرئيس التنفيذي والرئيس التشريعي يثرثرون عن العراق وسيادته مع انهم لا يستطيعون (التنفّس) بدون امر من السفير الأمريكي.
لو كان لدى هذا الثالوث ذرة من كرامة المنصب لطرد السفير او استقال من منصبه لان التدخل حتى في إقرار الموازنة يعني ان الرئاسات الثلاث لا قيمة لها وهذا اذلال من قبل السفير.
سؤال: لماذا تقبل الرئاسات الثلاث بهذه المذلة؟
الجواب: لأنها حصلت على المناصب بتدخل السفير الأمريكي لكي تنهب المال العام بكل الوسائل لتقول للسفير (لبيك لبيك انا خادم بين يديك).
هذا الثالوث يتصرف كما يلي:
عبيد للأجانب هم ولكن على أبناء جلدتهم اسود
و السبب حصولهم على المناصب التي لا يستحقونها و نهبهم للمال العام.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close