بلاد الاصنام

د.حسن الشمري
بلاد الاصنام
تقع هذه البلاد على خط التماس مع البؤس والفقر والظلم لذا تعتبر كحلقة وصل بين الحاضر والماضي حيث كانت الاصنام تعبد قبل ظهور الاسلام وانقرضت بعد الظهور المبارك للاسلام الا انه وبهمه سكان هذه البلدة الغيارى تم اعادة الموروث القديم بشكل حضاري ومنظم وزيادة عددها .
لقد كانت الاصنام في عصر الجاهلية اربعة اللات والعزى ومنات وهبل
والان هناك مايقرب من الف صنم صنعت بسواعد رجال ذلك البلد الابطال وبمختلف انواعها فمنها الصغير والكبير والضخم جدا
وكانت الاصنام سابقا صامتة لاتتكلم
ولايعرف بعضها البعض الاخر ولكن الاصنام الجديدة الحالية التي صنعها المواطنون عاقلة تتحدث وتاكل وتنام ولكل صنم منها اتباع يعبدونه ويؤلهونه ويتقاتلون لاجله وهذه الاصنام ايضا تتقاتل فيما بينها وتتقاسم اموال وثروات تلك البلدة والاقوى ياخذ اكثر اما المواطنين العابدين لها فيقتاتون على الفتات المتبقي من تلك الاصنام الضخمة فنرى بعض العابدين مثلا يقطعون مئات الكيلومترات من اجل 25 الف دينار ودجاجة مشوية 🤤 يسيل لها اللعاب!! وهذه الاصنام متزوجة و (مخلفة) !!!و لها عوائل تعيش مرفهه في بلاد الغرب..
وهذه الاصنام منذ مجيئها الى عالم الدنيا بعد نفخ الروح فيها من قبل المواطنين قامت مشكورة بتقسم ثروات البلاد فيما بينها بشكل عادل فمنها ما يستولي على منابع النفط وياخذه اموالها ويودعها في بنوك امريكا ومنها مايستولي على التجارة ومنها مايستولي على المزارات وياخذ اموالها وما يلقيه الفقراء من اموال خلف شبابيك تلك الاضرحة طلبا لقضاء الحاجة وماتجلب لها من هدايا ويودعها في بنوك بريطانيا لخدمه عائلة ذلك الصنم وبحجة ان الامام المنتظر عندما يظهر سوف يستخدم تلك الاموال لقتال الاعداء
وغالبية مواطني تلك البلدة فقراء او تحت خط الفقر ويعيشون في ظروف سيئه وبائسة وصنفت بلدهم كأسواء مكان للعيش في العالم لكنهم رغم ذلك هم صناديد ابطال راضون بوضعم ويشعرون بالامتنان لاصنامهم لانها متفضله عليهم ترمي لهم بفتات من الخبز تضمن بقائهم على قيد الحياه وهم زاهدون في الحياة الدنيا لايحبون الرفاهية والعيش الكريم بل يأملون في حياة جميلة تعدهم بها تلك الاصنام بعد الموت والبعث من القبور وعالم النشور
ولكل مجموعة منهم صنم خاص تعبده وتتقاتل مع الاخرين لاجله
سكان هذه البلاد لايهمهم خراب بلدتهم وسوء خدماتها وطرقها المتهالكة لانهم يعتقدون انهم مجرد ضيوف عليها سيرحلون قريبا والعيش الكريم ستوفره لهم تلك الاصنام في ما بعد الموت حيث الحياة هناك افضل واتم!!!!
الصنم في هذه البلاد يعتبر خط احمر لعابديه وبمجرد النقد له من اخرين سوف يتعبرون كفار يجب قتلهم لذا فالعابدين غالبا مايتقاتلون فيما بينهم على ذلك وهذا الصنم عندهم منزة عن الخطاء وكل مايقول يعتبر صح حتى لو خالف الواقع والعقل ولا يتقبلون النقد له ابدا !!!!
سكان هذه البلاد يختلفون عن باقي سكان بلدان العالم التي يعيش فيها المواطن كفرد يسري على الجميع حكم القانون فمواطنو تلك البلدة يعيشون على شكل مجموعات تدعى عشيرة يصعدون فوق القانون وغالبا مايستعرضون قوتهم العسكرية حاملين مختلف الاسلحة حيث لا قانون ولا قوة تمنعهم وووو ولنمسك عنان القلم فللحيطان آذان
فسلام عليك ياوطني

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close