اختفاء بيشمركة آخر من شرقي كوردستان في السليمانية

اختفى أحد عناصر البيشمركة من شرقي كوردستان (كوردستان إيران) في مدينة السليمانية، دون معروفة مصيره حتى الآن، بعد تسليم المعتقل السياسي الكوردي الفار مصطفى سليمي لإيران، واختفاء قيادي في حزب الشعوب الديمقراطي HDP الصيف الماضي في السليمانية، الصيف الماضي.

وقالت منظمة هنگاو لحقوق الإنسان في تقرير لها، إن بيشمركة من كومله (الكادحين الثوريين في كوردستان إيران) يدعى (سمكو بنفشي)، يبلغ من العمر 35 عاماً من أهالي سنة بشرقي كوردستان، اختفى في مدينة السليمانية في 13 نيسان / أبريل الجاري.

ونقلت المنظمة عن مصادر مطلعة قولها، إن البيشمركة سمكو بنفشي توجه بعربة تابعة لحزبه إلى إحدى مقرات الحزب القريبة من السليمانية، ومن ثم انقطعت أخباره، وتم العثور على العربة قرب إحدى محطات الوقود في السليمانية، دون أن يظهر عليها آثار أي حادث.

وحتى الآن، لم يصدر عن كومله أي بيان أو تصريح رسمي عن الحادثة.

ورجحت هنگاو، أن تكون إيران ضالعة في خطف البيشمركة، نظراً لتكرار محاولات خطف نشطاء شرقي كوردستان من داخل أراضي إقليم كوردستان، من قبل القوات الإيرانية خلال السنوات الماضية.

وكان فريق 16 أكتوبر ضمن الاتحاد الوطني الكوردستاني في السليمانية، قد قام في نيسان / أبريل العام الماضي، بتسليم مصطفى سليمي، المعتقل السياسي الكوردي الفار من السجون الإيرانية إلى السليمانية، إلى إيران.

كما أن مصير علي كايار، الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي HDP في ولاية سيرت بشمالي كوردستان (كوردستان تركيا) لا زال مجهولاً، بعد اختفائه في السليمانية منذ 15 تموز / يوليو 2020.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close