تصريح صحفي صادر عن الجبهة الوطنية المدنية – موج‎

بسم الله الرحمن الرحيم

ما زال التحدي قائما تجاه سلامة العملية الانتخابية وإستمرار السلوكيات المختلفة التي تتعارض مع الشعارات الصحيحة المؤدية الى انتخابات نزيهة ومستقلة.

فلا نجد أمامنا في هذه الظروف الصعبة الا الدعوة الى انتخابات مشروطة، ولا تكون مقبولة إلا في حال تصحيح كثير من المعطيات الظاهرة للعلن كواقع حال المفوضية والمال السياسي وفوضى السلاح المنفلت والخروج على القانون ومطاردة الناشطين والاصرار على تفريق التظاهرات بالقوة المنددة بعقم العملية السياسية .

نكرر ما ذكرناه سابقا بالدعوة لتوفير البيئة المناسبة التي تنتج عملية سياسية تخدم ابناء الشعب وتلبي طموحه بدلا من اجراء انتخابات تذهب بشعبنا إلى مأساة أكثر مما يعانيه الآن .

اللجنة التحضيرية للجبهه الوطنية المدنية (موج)

الجمعة ١٦ نيسان ٢٠٢١

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close