خادم الحرمين والرئيس العراقي يبحثان دعم واستقرار أمن المنطقة

الصورة:

بحث الرئيس العراقي برهم صالح وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان مساء أول من أمس تعزيز علاقات بلديهما، وبما يدعم أمن واستقرار المنطقة، ووصفا زيارة مصطفى الكاظمي الأخيرة إلى الرياض بالناجحة.

وأجرى الرئيس صالح اتصالاً هاتفياً مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إذ جرى فيه تبادل التهاني بحلول شهر رمضان المبارك داعيين المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة على الشعبين والبلدين الشقيقين بالخير والأمن والاستقرار والتقدم كما قالت الرئاسة العراقية في بيان تابعته «إيلاف».

وتم في الاتصال الهاتفي بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيزها في مختلف المجالات وبما يخدم مصالح الشعبين، ودعم إرساء الأمن والسلام في المنطقة والتعاضد في مواجهة التحديات المختلفة.

كما «جرت الإشارة إلى الزيارة الناجحة» التي قام بها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي مؤخراً إلى المملكة «وأهميتها في تعزيز أواصر العلاقات المشتركة بين البلدين الشقيقين» كما قالت الرئاسة العراقية.

وزار الكاظمي الرياض في الأول من الشهر الحالي إذ أعلن البلدان في ختامها عن اتفاقهما على تأسيس صندوق مشترك برأس مال ثلاثة مليارات دولار للاستثمار في العراق وعلى تعزيز تعاونهما في المجالات السياسية والأمنية والعسكرية والتجارية والاستثمارية والتنسيق في دعم وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة وضرورة إبعادها عن التوترات وأسبابها.

وقال بيان عراقي سعودي مشترك إن الجانبين أكدا استمرار التعاون والتنسيق المشترك في مواجهة خطر التطرف والإرهاب، بوصفهما تهديداً لدول المنطقة والعالم عبر تبادل الخبرات والتجارب بين الجهات والمراكز الأمنية المختصة في البلدين.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close