ناحية مستحدثة مقبلة على ‘ثورة’ عمرانية وخدمية

أعلنت ادارة ناحية محمد سكران جنوب غربي بعقوبة والحدودية مع بغداد، الجمعة، انهاء الشراكة الخدمية مع ناحية بني سعد بعد اقرار استحداثها ناحية رسمية.

وقال مدير الناحية، هادي حسين المعموري، في تصريح  اليوم، (16 نيسان 2021)، انه تم “انجاز جميع الاجراءات والالتزامات الادارية لشمول الناحية بالموازنة المالية فور تنفيذها، وانهاء شراكتها الخدمية بالتخصيصات مع ناحية بني سعد طيلة الاعوام الماضية”، لافتا الى ان “محمد سكران تتطلع لثورة خدمية وعمرانية خلال الفترات القادمة”.

ولفت المعموري الى “افتتاح عدة دوائر جديدة في الناحية اضافة الى الدوائر التي تحويها لبدأ بمشاريع خدمية وعمرانية في عموم القطاعات والمجالات الى جانب التنسيق مع الدوائر المركزية في ديالى لتأمين جميع احتياجات دوائر الناحية الفرعية وتضم 3 مقاطعات سكانية ليصبح عدد القرى التابعة للناحية اكثر من 30 قرية مما يؤمن لها موازنات سنوية اسوة بالوحدات الادارية الاخرى”.

يشار إلى أن ناحية الإمام محمد السكران (25 كم جنوب غربي بعقوبة)  أسست بعد عام 2003 وهي من الوحدات الإدارية المستحدثة وتحوي ثاني اكبر المقابر في ديالى، فضلا عن وقوعها في منطقة استراتيجية قريبة من ناحية بني سعد ( 18 كم جنوب غربي بعقوبة).

A.A

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close