مصادر تكشف مفاجأة حول منفذ تفجير الحبيبية وميليشيا الحشد تحاول “لفلفة” الموضوع

أفادت مصادر بشأن التفجير الأخير الذي طال سوق الحبيبية في مدينة الصدر بالعاصمة العراقية بغداد ، يوم الخميس ، أن سائق السيارة التي انفجرت في السوق يدعى حسين علي محمود وهو مصاب ويتلقى العلاج في قسم العناية الفائقة بمستشفى العطاء في نفس المنطقة.

كاشفة عن أنه يعمل في سرية الرصد والمتابعة في ميليشيا “كتائب سيد الشهداء” التابعة للحشد الشعبي ، وكان يحمل مواد متفجرة، وثلاث عبوات ، بهدف زرعها على طريق محمد القاسم السريع من لاستهداف ناقلات دعم لوجستي تابعة لقوات التحالف الدولي.

من موقع التفجير في مدينة الصدر ببغداد (أرشيفية- رويترز)

وأشارت هذه المصادر ، الى أن حادثا طارئاً أشعل على ما يبدو حريقا صغيرا في السيارة التي كان يستقلها، فما كان منه إلا أن أوقفها ونزل منها هاربًا، فانفجرت ، ما أدى إلى تعرضه لإصابات عديدة، لكن حالته مستقرة الآن ، وان هناك شخصان يحرسانه في المشفى .

إلى ذلك، أفادت المعلومات بممارسة ميليشيات الحشد ضغطاً كبيراً من أجل “لفلفة” الموضوع، ونقل التحقيق إلى مايسمى بـ “أمن الحشد” .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close