الديمقراطي الكوردستاني رداًعلى محافظ 16 أكتوبر في كركوك : عائدون وادارتك غير الشرعية لن تبقى كما هي

اصدر مجلس قيادة كركوك – گرمیان للحزب الديمقراطي الكوردستاني،  الاحد، بياناً بشأن التصريحات الأخيرة التي أدلى بها محافظ كركوك غير الشرعي بالوكالة راكان سعيد ، والتي كان قد زعم فيها العثور على جثث في مقر الحزب بالمدينة ، مؤكدا أن راكان سواء شاء أو أبى ، فإن الحزب الديمقراطي سيعود إلى كركوك.

وجاء في البيان زعم محافظ كركوك الغير شرعي والمفروض على المدينة ، راكان سعيد في مقابلة له ، العثور على عدد من الجثث داخل مقر مجلس قيادة كركوك – گرمیان للحزب الديمقراطي الكوردستاني 4 أيام بعد خيانة 16 أكتوبر 2017″.

واضاف البيان، “ان هذه الاتهامات ملفقة ولا أساس لها من الصحة وبعيدة عن الحقيقة ، وأن الحزب الديمقراطي الكوردستاني لم يقبل الواقع العسكري المفروض على المدينة ، ويعد هذا المحافظ المفروض عليها غير قانوني وغير دستوري ولم يتعامل معه قط ، ولهذا السبب يلفق مثل هذه الاتهامات”.

مبينا، أن ” مقرات الديمقراطي الكوردستاني هي مقرات حزبية سياسية وكانت تمارس نشاطاً سياسياً، وبعد خيانة 16 أكتوبر لم يعد الحزب موجوداً في كركوك وتم الاستيلاء على مقراتنا هناك ، ولا علاقة لحزبنا بالجثث إذا كانت موجودة فعلاً في المقر” ، مشيرا الى انه “بل على العكس ، فإن المقر الذي تم احتلاله تحول لفترة من الزمن الى مكان لاعتقال وتعذيب كوادر وأنصار وأعضاء الحزب الديمقراطي الكوردستاني”.

وأكد المجلس في بيانه ، بأنه ” في حال تكرار مثل هذه التصريحات اللامسؤولة والتي نرفضها بشدة ، يجب اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المذكور ، كما نطالب بفتح تحقيق دقيق في الموضوع بمشاركة الحزب الديمقراطي الكوردستاني وبرعاية الأمم المتحدة، فنحن نعلم جيدا ان تلفيق وتوجيه هذه الاتهامات يهدف إلى عرقلة عودة الحزب الديمقراطي إلى كركوك”.

مردفاً، ” نعلن هنا سواءً شاء راكان أو أبى، فليتأكد بأن الحزب الديمقراطي سيعود إلى كركوك ولن تبقى هذه الإدارة غير الشرعية قائمة كما هي عليها الآن”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close