الناتو: ندعم تحقيق التشيك في أنشطة روسية “خبيثة”

أعرب حلف الناتو عن دعمه لحكومة جمهورية التشيك في قرارها طرد 18 دبلوماسيا روسيا من البلاد، بدعوى تورط موسكو في الانفجار الذي هز عام 2014 مستودع أسلحة في بلدة فربيتيتسي التشيكية.

وصرح متحدث باسم حلف شمال الأطلسي للصحفيين اليوم الأحد بأن الناتو يدعم جهود السلطات التشيكية الرامية للتحقيق في “أنشطة روسية خبيثة في أراضيها” ومحاربتها.

وشدد المتحدث على أن الانفجار في فربيتيتسي يتوافق مع “نمط سلوك خطير” تنتهجه روسيا، وأبدى تضامن الحلف مع ضحايا هذا الحادث، مشيرا إلى ضرورة “تقديم المسؤولين عنه إلى العدالة”.

وجاءت هذه التصريحات في أعقاب نشر الحكومة البريطانية بيانا مماثلا.

ووصفت روسيا قرار الحكومة التشيكية الأخير بأنه استفزاز غير مسبوق، مبدية قناعتها بوجود بصمات أمريكية فيه، وتعهدت بأن إجراء براغ هذا لن يبقى بدون رد.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close