جونسون يشجب وماكرون يرفض ويويفا يهدد.. ردود أفعال غاضبة ضد الدوري الأوروبي الانفصالي

وحدت كرة القدم الأوروبية صفوفها اليوم الأحد وهددت بحظر أي ناد ينضم إلى مسابقة انفصالية بعد ظهور شبح دوري السوبر الأوروبي من جديد عشية تصويت على تغييرات في نظام دوري أبطال أوروبا.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) اليوم الأحد إنه علم بأن مجموعة أندية إنجليزية وإسبانية وإيطالية “ربما تخطط لإعلان إنشاء مسابقة مغلقة تدعى دوري السوبر”.

وذكرت العديد من التقارير الإعلامية، التي لم ينفها أي من الأندية التي التزمت الصمت، أن “الستة الكبار” في الدوري الإنجليزي الممتاز وهم مانشستر يونايتد وليفربول ومانشستر سيتي وتشلسي وأرسنال وتوتنهام وافقوا على الخطط.

كما ربطت التكهنات قطبي إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة إضافة إلى يوفنتوس وميلان وإنتر بخطة إنشاء البطولة الجديدة التي لم يرتبط بها إلى الآن أي ناد من ألمانيا أو فرنسا.

وتأتي الأنباء قبل أقل من 24 ساعة على تصويت اليويفا على خططه الخاصة بتوسعة وإعادة هيكلة دوري الأبطال غدا الاثنين.

وأصدر اليويفا بيانا شديد اللهجة بالاشتراك مع اتحادات كرة القدم في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا قائلا إنه مستعد لاستخدام “كافة التدابير” للتصدي إلى أي انفصال، مضيفا أن أي ناد يشارك سيمنع من اللعب في مسابقات الدوري المحلية مثل الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال اليويفا “سيتم حظر الأندية المعنية من اللعب في أي مسابقة أخرى على المستوى المحلي أو الأوروبي أو العالمي، وقد يُحرم لاعبوها من فرصة تمثيل منتخباتهم الوطنية”.

وأضاف “نشكر تلك الأندية في الدول الأخرى، وخاصة الأندية الفرنسية والألمانية، التي رفضت الانضمام إلى هذا. ندعو جميع عشاق كرة القدم والمشجعين والسياسيين للانضمام إلينا في القتال ضد هذا المشروع إذا تم إعلانه. تستمر هذه القلة من الأندية منذ فترة طويلة في النظر لمصلحتها الذاتية فقط. هذا يكفي”.

وقوبلت هذه التحركات بإدانة من سلطات كرة القدم في كافة أنحاء أوروبا، ووصفها لاعبون سابقون مثل غاري نيفيل قائد مانشستر يونايتد السابق بأنها “عار مطلق” وقال إن ملاك الأندية كانوا مدفوعين “بجشع خالص”.

ولا توجد تقارير حول موافقة النادي الفرنسي الأبرز باريس سان جيرمان على الخطة، كما تحدث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن معارضته للانفصال.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان أُرسل إلى رويترز “يرحب رئيس الجمهورية بموقف الأندية الفرنسية الرافض للمشاركة في مشروع دوري السوبر الأوروبي الذي يهدد مبدأ التضامن والجدارة الرياضية”.

وأضاف قصر الإليزيه “الدولة الفرنسية ستدعم جميع الخطوات التي يتخذها الاتحاد الفرنسي لكرة القدم ورابطة الدوري الفرنسي واليويفا والفيفا لحماية نزاهة المسابقات الاتحادية سواء كانت وطنية أو أوروبية”.

كما عارض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الخطط.

وقال جونسون عبر تويتر “خطط إقامة دوري سوبر أوروبي ستكون مدمرة جدا لكرة القدم ونحن ندعم سلطات كرة القدم في الإجراءات التي تتخذها”.

وأضاف “سيضربون قلب كرة القدم المحلية، ويثيرون قلق المشجعين في جميع أنحاء البلاد. الأندية المشتركة يجب أن تتحدث إلى جماهيرها ومجتمع كرة القدم الأشمل قبل اتخاذ أي خطوات إضافية”.

وفي وقت سابق اليوم الأحد، عقد مجلس إدارة رابطة الدوري الإيطالي اجتماعا طارئا بشأن دوري السوبر.

وأبلغ مصدر في رابطة الدوري الإيطالي رويترز بأن الرابطة علمت في الآونة الأخيرة بخطط إنشاء مسابقة منفصلة.

دوري من 20 ناديا
ظهرت تقارير عديدة عن مسابقة انفصالية لعدد من السنوات وعادت للظهور في يناير/كانون الثاني بعد أن كشفت تقارير إعلامية عن وثيقة توضح خطط إنشاء دوري من 20 ناديا يضم قطبي إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة.

وفي أكتوبر/تشرين الأول، قال جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة في ذلك الوقت إن النادي وافق على مقترح بالانضمام إلى مسابقة انفصالية.

وفي يناير/كانون الثاني، أبلغ خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني رويترز بأن ريال مدريد وبرشلونة ومانشستر يونايتد وليفربول يقودون الجهود وراء المشروع، مضيفا أن الخطط تواجه معارضة تامة من أندية أخرى في إسبانيا والعالم.

وبسبب هذه التقارير، أصدر الفيفا واليويفا تحذيرا بأنه سيمنع أي لاعب يشارك في مسابقة انفصالية من اللعب في كأس العالم وبطولة أوروبا.

وتأتي هذه الخطوة بمثابة مفاجأة بعد أن أعلن اتحاد الأندية الأوروبية، الذي يمثل 246 ناديا كبيرا في القارة، دعمه لإصلاحات اليويفا التي كانت على أجندة اجتماع لجنته التنفيذية غدا الاثنين.

واقترح اليويفا زيادة عدد الأندية في دوري الأبطال إلى 36 وإجراء تغيير شامل على دور المجموعات، ليصبح من جدول واحد بدلا من النظام الحالي الذي يتضمن 8 مجموعات مكونة من 4 فرق.

ويخوض كل فريق 10 مباريات في دور المجموعات بدلا من 6 في النظام الحالي، وسيتم أيضا استحداث جولة فاصلة قبل دور الـ16.

ورغم وجود توافق واسع النطاق على هذه الإصلاحات، قام اتحاد الأندية الأوروبية بمحاولة أخيرة للضغط من أجل إجراء تغييرات على الحوكمة وإدارة المسابقة.

وأبلغ إد وودوورد الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد مستثمرين الشهر الماضي بأنه كان يتوقع مثل هذه النتيجة.

وقال وودوورد “نتطلع إلى رؤية المقترح النهائي الكامل من اليويفا الذي نتوقع أن يتضمن مشاركة أكبر للأندية في إدارة المسابقات”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close