حريق يأتي على مجمعات تسويقية في واسط تاركاً خسائر مادية كبيرة

واسط / جبار بچاي

أفاد قائممقام قضاء النعمانية بمحافظة واسط أن حريقاً اندلع ضمن منطقة السوق الكبير في القضاء خلف خسائر مادية كبيرة دون أن تكون هناك خسائر بشرية، وفيما أكد أن عدة فرق للدفاع المدني شاركت بإخماده قبل أن يمتد الى عشرات المحال الأخرى، قال إن أسباب الحريق لاتزال مجهولة الى الآن ، لكنها على الأرجح بسبب تماس كهربائي.

وقال محمد عيدان الوائلي لـ ( المدى )، إن “ حريقاً اندلع صباح أمس الاحد في شارع 13 ضمن منطقة الأسواق التجارية وسط المدينة وأسفر عن احتراق مول كبير مع عدد من المحال التجارية المجاورة.”

وأضاف أن “ سرعة الرياح وكثافة المنطقة التي اندلع فيها الحريق ساعدا على اتساعه ليلتهم المول بشكل كامل مع عدد غير قليل من المحال التجارية والأبنية المجاورة دون أن تكون هناك خسائر بشرية.”

وأوضح أن “ العديد من تلك المحال ضمن السوق المذكور احترقت كلياً وأخرى لحقها ضرر كبير جراء الحرارة وكثافة الدخان .” مؤكداً أن “ عدة فرق للدفاع المدني من الكوت والزبيدية والعزيزية ساهمت بمكافحة الحريق قبل أن يمتد الى مساحات أكبر مما جعل الضرر فادحاً في المدينة التي غطت سماءها كثافة الدخان إضافة الى مشاركة آليات الدوائر الخدمية خاصة دوائر الماء والمجاري والبلدية والموارد المائية والزراعة والنفط وحوضيّات من القطاع الخاص.»

وأشار القائممقام الى أن “ خبراء الأدلة الجنائية في مديرية الدفاع المدني بالمحافظة باشروا بجمع الأدلة لمعرفة أسباب الحريق الذي يعتقد أنه حصل جراء تماس كهربائي.”

وشهدت سوق الشيشان ، وهي سوق شعبية في مدينة الكوت في 19 شباط 2017 اندلاع حريق إلتهم عشرات المحال لبيع الخضار والمواد الغذائية والتي غالبية أصحابها من الفقراء وخلّف الحريق حينها خسائر مادية كبيرة، بعد أن احترقت أغلب المحال كلياً كونها كانت مقفلة وأن النيران انتشرت فيها بصورة سريعة في وقت ساعدت المواد المستخدمة في تسقيف تلك المحال وهي مواد بسيطة على سرعة انتشار.

وكانت مدينة الكوت شهدت في كانون الأول 2016 حريقاً اندلع في مجمع بلادي لبيع الملابس وسط المدينة كانت خسائره كبيرة جداً نتيجة احتراق محال بصورة كاملة تماماً.

وكان مصدر أمني في محافظة واسط ذكر يوم الـ ( الثاني من كانون الأول 2015 ) أن حريقاً اندلع وسط السوق الكبير بمدينة الكوت التهم 12 محلاً تجارياً دون حدوث إصابات بشرية.

يُذكر أن فصل الصيف غالباً ما يشهد الكثير من الحرائق لأسباب متعددة لكن أغلبها يعود لوجود تماس كهربائي نتيجة الأحمال العالية وإهمال المواطنين.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close