قطاراتنا وقطاراتهم!!

قطاراتنا وقطاراتهم!!
ركبتُ أنواع القطارات في الصين واليابان , وقطارا من القاهرة إلى الإسكندرية , فوجدت الفرق بين الحالتين , وذكّرني بقطار بغداد – الموصل , الذي لا تتجاوز سرعته الخمسين كيلومترا في الساعة في أحسن الأحوال , ويُصاب بعطلات في منتصف الطريق , مما يضطرنا لمغادرته والوقوف في الشارع تحت رحمة أصحاب الباصات , الذين يرأفون بحالنا ويسمحون لنا بالوقوف بين الركاب.
ولا أذكر أنه قد خرج عن السكة ذات يوم , ربما لأنه بطيئ الحركة , وفي بعض دولنا يتوالى خروج القطارات عن سكتها أو إنقلابها , وهي قطارات قديمة ربما لا تصلح للخدمة بالمقاييس المتعارف عليها عالميا , لكنها لا تزال تنقل الركاب وتتسبب بحوادث.
قطارات قديمة والسكة التي تسير عليها أقدم منها بعقود وعقود , وفي هذا تتحقق مأساة القطارات , والتي يمكن علاجها بالإستغناء عن القديم والتفاعل مع الصين في هذا الميدان , لأنها من الدول المتقدمة في صناعة القطارات , وما سمعنا بخروج قطار صيني عن سكته , رغم أنها تمتلك أسرع القطارات في الدنيا.
لابد لنا أن نعترف بأننا متأخرون في هذا المضمار , وعلينا أن نتواكب ونستحضر التقنيات المعاصرة المعتمدة في الدول المتقدمة بالفطارات والسكك الحديدية.
فالدول العربية بأسرها تعاني من تأخر في هذا الخصوص , ولا فرق بينها , ومن أحد أسباب الحوادث الضغط الهائل على القطارات , وعدم قدرتها على تلبية حاجات المواطنين.
في الصين واليابان المسافة بين المدن يتم قطعها ببضعة دقائق , وليس ببضع ساعات في قطار يترنح ويفتقد لأبسط وسائل الراحة والأمان.
ولا يمكنها أن تتجاوز الساعتين , وربما أقل من ذلك بكثير , فالقطارات السريعة المعاصرة إختزلت المسافات , وما عاد الكلام عن الساعات بل الدقائق ما بين المدن التي تمر بها.
إن مشاكل القطارات في مجتمعاتنا تشير إلى مدى تخلف البنى التحتية وضرورة الإهتمام الأكبر بها , فمجتمعات الدنيا لديها بنى تحتية راسخة وقابلة للتطور والتوسع والنماء , وفي مجتمعاتنا لا توجد بنى تحتية ذات قيمة مستقبلية قادرة على إستيعاب الأجيال.
فهل لنا أن نتعلم مهارات تأسيس البنى التحتية الصالحة للحياة؟!!
د-صادق السامرائي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close